fbpx
حوادث

استغلال جنسي لطفلة مصابة بالتوحد

اهتز حي الجريفات بآسفي على وقع فضيحة استغلال جنسي لقاصر، ضحيتها طفلة من ذوي الاحتياجات الخاصة، كادت أن تلقى حتفها على يد ذئب بشري، لم يكن سوىجارهم.
وحسب مصادر”الصباح”، فإن الفضيحة تفجرت، بداية الأسبوع الجاري، حينما ضبطت والدة الطفلة، البالغة من العمر 8 سنوات، الجاني الذي يقطن بالطابق الثاني من منزلهم، في حالة تلبس بهتك عرض ابنتها وخنقها، بعد أن قام باستدراجها في غفلة منهم، مستغلا إصابتها باضطراب التوحد.
وأفادت المصادر أن البيدوفيل، البالغ من العمر 40 سنة، استعان بقطع حلوى وجدت بحوزته لاستدراج الطفلة إلى الشقة التي يكتريها بالطابق العلوي لمنزل أسرتها،وشرع في نزع ملابسها والاحتكاك بجسدها الصغير، مهددا إياها بالعقاب في حال أصدرت صوتا من شأنه لفت انتباه ذويها، وهو الأمر الذي أشعرها بعدم الارتياح، وأدخلها في نوبة انفعال شديدة، اضطرته إلى كتم أنفاسها بقوة خوفا من انكشاف أمره. وأكدت مصادر مقربة من أسرة الضحية، أن تدخل والدتها في الوقت المناسب،بعد انتباهها لغياب ابنتها ودخولها شقة المكتري من أجل السؤال عنها،بعد أن وجدت بابها مفتوحا عن غير عادته، (تدخلها) منعه من وضع حد لحياتها، إذ فقد سيطرته بعد أن تفاجأ برؤيتها أمامه، وهو الذي ظن أنه أحكم إغلاق باب الشقة حينما كان منشغلا باستدراج الطفلة.
وتابعت المصادر أن والدة الضحيةقفزت بسرعة على الوحش الآدمي الذي لطالما جاورها وخلصت فلذة كبدها من براثنه، مشيرة إلى أن الطفلةالتي تعاني الربو إلى جانب التوحد، كانت مغمى عليها بفعل الاختناق حينها، لكنها استعادت وعيها بعد أن قامت أمها بإسعافها، قبل إخطار المصالح الأمنية التي حلت بالمنزل على الفور، واعتقلت الجاني، ثم وضعته تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي، الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.
يسرى عويفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى