fbpx
الصباح الفني

طرائف

العطور ممنوعة في محطة الفضاء
أعلن ألكسندر ساموكوتايف، رائد الفضاء، عضو مجلس الدوما الروسي (البرلمان)، أن جميع المواد المحتوية على الكحول والغازات، ممنوعة في محطة الفضاء الدولية. وأضاف رائد الفضاء، موضحا في حديث لوكالة “نوفوستي” الروسية للأنباء، هذه المواد يمكن أن تسبب مشكلات في منظومة تنقية الهواء في المحطة. وقال “يمنع وجود أي مادة محتوية على الكحول على متن المحطة الفضائية الدولية، حتى مزيلات العرق والعطور المستخدمة بعد الحلاقة وغيرها، ليس لأنها سريعة الاشتعال، بل لأن جميع المواد المحتوية على الكحول تلتقطها أجهزة تحليل الغازات فورا، وهذا يراه الخبراء على الأرض، حتى عند فتح قنينة العطر فقط، يشعرون على الأرض بالرائحة، وفورا تتوقف منظومة تنقية الهواء عن العمل، بسبب أبخرة الكحول”.

سم الدبابير لقتل البكتيريا
صمم فريق بقيادة علماء في كلية بيرلمان للطب بجامعة بنسلفانيا الأمريكية جزيئات قوية جديدة مضادة للميكروبات من البروتينات السامة الموجودة في سم الدبابير. ويأمل الفريق في تطوير الجزيئات إلى أدوية جديدة لقتل البكتيريا، وهو تقدم مهم بالنظر إلى زيادة أعداد البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية، التي يمكن أن تسبب أمراضا مثل الإنتان والسل. وفي الدراسة قام الباحثون بتغيير بروتين صغير شديد السمية من نوع شائع من الدبابير الآسيوية وهو ما يعرف بـ “دبور السترة الصفراء الكوري”، وعززت التعديلات قدرة الجزيء على قتل الخلايا البكتيرية، مع الحد بشكل كبير من قدرتها على إيذاء الخلايا البشرية.

البلاستيك يملأ أحشاء سلحفاة
تنتمي السلحفاة “بيني”، التي تزن 17 غراما، وطولها 6 سنتمترات، إلى نوع كاريتا كاريتا الصغير للغاية، إلى درجة أنها قد تضيع في راحة اليد.
ولدت “بيني” نهاية الصيف بين كالابريا وصقلية، ووجدها بعض السباحين في مدينة ميسينا بالقرب من الشاطئ في حالة صعبة وصلت حد فشلها في العودة إلى البحر مرة أخرى. وتمثلت مشكلة “بيني” في وجود 14 قطعة بلاستيكية داخل معدتها نتيجة الغزو البلاستيكي الذي دمر الكثير من شواطئ وبحار العالم، وفقا لمجلة “فانيتي فير” الأمريكية في نسختها الإيطالية. لكن بفضل وجود هيأة ميناء ميسينا، تم إنقاذ “بيني”، بعد أن تولت موظفة بمنظمة “بلو كونسرفانسي” غير الربحية، نقلها إلى المستشفى داخل مركز مخصص لاستعادة السلاحف البحرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى