fbpx
مجتمع

12 ألف طبيب دون تغطية صحية

أكد التجمع النقابي الوطني للأطباء الاختصاصيين بالقطاع الحر، أن هناك 12 ألف طبيب بالقطاع الحر لا يتوفرون على التغطية الصحية، ولا يتوفرون أيضا على نظام التقاعد. وزادت جائحة كورونا من إبراز حجم الضعف، الذي يتخبط فيه المجال الصحي داخل المملكة، إذ أصبح الجميع واعيا بأهمية التغطية الاجتماعية الشاملة، وزادت مخاوف الأطباء من غياب الحماية، خاصة أن بعضهم فارق الحياة بسبب الفيروس، وتركوا وراءهم أرامل ويتامى بدون معيل وبدون تقاعد.
وقال الدكتور سعد أكومي، الرئيس المؤسس للتجمع النقابي الوطني للأطباء الاختصاصيين بالقطاع الحر، إنه “تم إخراج القانون 98.15 المتعلق بالتغطية الصحية لكل العاملين في القطاع الحر، وتم نشر مضامينه في الجريدة الرسمية في أبريل 2018، إلا أنه منذ ذلك الوقت لم تقم الحكومة بأجرأة مضامينه، ولم تأخذ بعين الاعتبار وبجدية المقترحات، التي تقدم بها أطباء القطاع الحر، التي تخص تسعيرة انخراط العاملين في هذا القطاع للاستفادة من هذا النظام”. وأضاف المتحدث ذاته، أن الأطباء “قرروا خلال جمع عام موسع، رفع مبلغ الانخراط الشهري ليصل إلى 700 درهم، تعبيرا منهم عن مساهمة مواطنة تضامنية، لكن وبكل أسف لم يتم التفاعل إيجابيا مع مقترحنا “.
عصام الناصيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى