fbpx
اذاعة وتلفزيون

“دار البريهي” تغضب بوشناق

لم يتم بعد بث أغنية “مغرب لا يغرب” رغم تنازله عن حقوقه

أثار التماطل في بث أغنية “مغرب لا يغرب” للمطرب التونسي لطفي بوشناق، على القنوات التلفزيونية والإذاعات التابعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون غضبه، حسب ما أكدته مصادر ل”الصباح”، خاصة بعد قبوله التنازل عن كل حقوقه بشأن بثها وإعادة بثها.
وأكدت مصادر ل”الصباح” أنه في الوقت الذي كان ينتظر فيه المطرب التونسي الاهتمام بعمل من لحنه وغنائه اشتغل عليه تعبيرا عن حبه للمغرب، تفاجأ بتهميشه، مضيفة (المصادر) أنه بعد تقديم العمل أبدى أحد المسؤولين ب”دار البريهي” تخوفه من مطالبة الفنان بحقوقه، ليتم التوصل إلى حل تجلى في تنازله عنها.
ولم يتردد المطرب لطفي بوشناق في قبول التنازل، الذي تتوفر “الصباح” على نسخة منه بخط يده كتب فيه “إني الممضي أسفله الفنان التونسي لطفي بوشناق ملحن ومغني أغنية “مغرب لا يغرب” للشاعرة المغربية سميرة فرجي وأنجزت هذا العمل حبا في المغرب وشعبه العزيز على قلبي، وهذا العمل أقل ما يمكن أن أقدمه لهذا البلد العزيز والغالي، أتنازل عن أية حقوق بشأن بثها وإعادة بثها على قنوات وإذاعات القطب العمومي سواء في الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون أو قناة “دوزيم” وراديو دوزيم”.
وتوصلت إدارة “دار البريهي” بوثيقة تنازل المطرب لطفي بوشناق عن حقوقه يونيو الماضي، الأمر الذي مرت عليه أزيد من ثلاثة أشهر ولم يتم البت فيه بعد، إذ أوضحت المصادر ذاتها، أنه بعد الاتصال بأحد المسؤولين بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون، أكد أنه تمت إحالة الموضوع على قسم البرمجة.
واختار الفنان التونسي لطفي بوشناق أن يؤدي عملا عن وحدة المغرب وصحرائه، وذلك من خلال اختياره قصيدة للشاعرة المغربية سميرة فرجي بعنوان “مغرب لا يغرب”.
وعبرت الشاعرة سميرة فرجي في تصريح سابق عن فخرها واعتزازها بتلحين وغناء الفنان التونسي لطفي بوشناق لعدد من قصائدها، مشيرة إلى أن الأمر لا يتعلق بتعاونها فقط مع مطرب، بل مع شاعر وحكيم ورجل مبادئ متواضع ومبدع إنساني.
يذكر أن لطفي بوشناق، يعتبر فنانا ذا مسار حافل قدم فيه أغاني تمزج بين الأغنية الحديثة والموروث الشعبي التونسي، كما تغنى بالقضايا العالمية والعربية، إلى جانب تناول مواضيع متعددة منها عن ساراييفو والعراق وأطفال الحجارة.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى