fbpx
الأولى

كحول التعقيم يقتل 11 متشردا

لقي 11 شخصا مصرعهم، خلال اليومين الماضيين، بكل من شفشاون وتطوان، بعد أن شربوا كحولا، ما تزال الأبحاث جارية لمعرفة مصدره، بعد أن تم إيقاف شخص يرجح أن يكون من جلبه.

وعلمت “الصباح”، من مصادر مطلعة، أن ستة أشخاص، (بدون مأوى)، لقوا حتفهم، بتطوان، نتيجة ارتشافهم مشروبات كحولية، خاصة بالتعقيم. وحسب مصادر “الصباح”، فإن الاشخاص الستة الذين لقوا مصرعهم، يعيشون متشردين في الشوارع، ومعروفون بإدمانهم على شرب الكحول ومواد أخرى مسكرة.

وقالت المصادر ذاتها إن تناول الكحول تسبب في حالة إغماء في صفوف الضحايا الستة، الذين يتحدر أغلبهم من تطوان، فيما يتحدر شخص واحد من صفرو، قبل أن يتم إبلاغ الجهات المعنية، ليتم نقلهم إلى مستشفى سانية الرمل، في وضعية صعبة، غير أنهم لفظوا أنفاسهم الأخيرة بقسم الإنعاش بعد وقت قصير، بينما توفي آخرون بقسم المستعجلات.

ودخلت عناصر الشرطة القضائية على الخط، إذ كشفت الأبحاث عن التوصل إلى أحد الاشخاص، والمتحدر من حي “الباريو” وسط المدينة، الذي تبين أنه كان وراء جلب الكحول، وبوشر بحث معه لمعرفة مصدره. وفي السياق ذاته، عرفت شفشاون مصرع خمسة أشخاص آخرين إثر تناولهم لمشروبات كحولية، يرجح أنها سامة.

وأكدت مصادر من مستشفى محمد الخامس بشفشاون أنه من المرجح أن يكون المدمنون الذين لقوا حتفهم، قد استهلكوا المحلول الكحولي الخاص بالتعقيم من فيروس كورونا المستجد، ما أدى إلى هلاكهم.

وأعطيت أوامر من قبل النيابة العامة المختصة لتشريح جثث الضحايا، لتحديد الأسباب الحقيقية وراء مصرعهم.

يوسف الجوهري (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق