fbpx
الرياضة

“كورونا” يضرب منتخب عموتة

تعليمات صارمة لمنع انتقال العدوى بين اللاعبين وجامعة الكرة تبحث عن منافس في نونبر

كشفت التحاليل المخبرية التي خضع لها لاعبو وأعضاء طاقم المنتخب المحلي، أول أمس (الخميس)، خلال التجمع الإعدادي، الذي يقيمه بمركب محمد السادس الدولي لكرة القدم بالمعمورة، وجود أربع حالات إيجابية، مصابة بفيروس «كورونا» المستجد.
وعلمت «الصباح» أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم اضطرت إلى عزل المصابين الأربعة، عن باقي لاعبي المنتخب الوطني المحلي، وجرى تعقيم غرفهم، وفق البروتوكول الصحي، المعتمد من قبل السلطات ثم استبعدوا من المجموعة، من أجل تلقي العلاج، في الوقت الذي أجريت مسحة ثانية لباقي اللاعبين، من أجل الكشف عن إصابات أخرى محتملة، ضمن النظام المعمول به لدى المخالطين.
وتلقى طاقم ولاعبو المنتخب الوطني تعليمات من جامعة الكرة، بضرورة اتخاذ الحيطة والحذر، خصوصا الطاقم الطبي للمحليين، من أجل تتبع حالات جميع اللاعبين، قبل ظهور أعراض عليهم، لتفادي إصابات جديدة إلى نهاية التجمع الإعدادي الجمعة المقبل.
من جهة ثانية، اكتفى المنتخب الوطني المحلي بإقامة تجمع إعدادي، من أجل الوقوف على مستوى بعض اللاعبين، قصد استدعاء المتميزين منهم للتجمع الإعدادي المقبل، المقرر إجراؤه في نونبر المقبل، بحضور لاعبي أندية الوداد والرجاء الرياضيين، ونهضة بركان وحسنية أكادير.
وشرعت جامعة الكرة في اتصالاتها مع عدد من الجامعات الإفريقية، من أجل برمجة مباراتين إعداديتين في التجمع المقبل، المقرر إجراؤه في فترة الاتحاد الدولي لإجراء مباريات دولية، وتحديدا بين 9 و17 نونبر المقبل، كما أن هناك محاولات لبرمجة مباراة خارج المغرب، لتأقلم بعض اللاعبين مع الأجواء الإفريقية.
ولن يتمكن المنتخب الوطني من خوض مباراة إعدادية خلال التجمع الإعدادي الجاري، بحكم أن الفترة لا تسمح بذلك، في الوقت الذي يسعى الحسين عموتة، مدرب المنتخب المحلي، إلى الوقوف على إمكانيات بعض اللاعبين البدنية والتقنية عن قرب.
صلاح الدين محسن وعيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى