fbpx
ملف عـــــــدالة

فطنة امرأة تطيح بشبكة أفارقة

استولوا على الملايين من شبابيك أوتوماتيكية بالجديدة والصدفة قادت إلى إيقافهم

راكمت شبكة يتزعمها أفارقة من دول جنوب الصحراء، الملايين، عن طريق سحبها أموالا ببطائق بنكية مزورة من عدة شبابيك بنكية بالجديدة، دون إثارة انتباه مسؤوليها، قبل أن تقود الصدفة إلى اعتقالهم متلبسين بجريمتهم.
وافتضح أمر الشبكة، عندما لفت انتباه امرأة تقيم بإحدى الفيلات بشارع ابن باديس بالجديدة، وجود إفريقيين من جنوب الصحراء منهمكين بسحب مبالغ مهمة من الصراف الآلي بإحدى الوكالات البنكية المقابلة لمقر سكناها، فلم تتردد في ربط الاتصال بمصالح الأمن عبر رقم النداء 19.
وعند استدعائها من قبل مصالح الشرطة القضائية والاستماع إليها في محضر قانوني في اليوم الموالي، أكدت المبلغة أن الأجنبيين ترجلا من سيارة من نوع (رونو كليو 4) بيضاء مرقمة بالبيضاء وتوجها صوب الصراف الآلي وشرعا في سحب مبالغ مالية قالت إنها كانت مهمة ولا تستطيع تحديد قيمتها، ثم عادا إلى السيارة وانصرفا. فطنة المبلغة قادتها إلى توثيق رقم السيارة والتقاط صورة للوحة ترقيمها المعدنية وسلمتها لرجال الأمن لمباشرة تحرياتهم وتحديد هوية الأجنبيين المبلغ عنهما.
وفتحت الشرطة القضائية بالأمن الإقليمي للجديدة بتعليمات من النيابة العامة المختصة، بحثا في الموضوع لإماطة اللثام عن وقائع النازلة عبر مراحل.
وخلال المرحلة الأولى ربطت مصالح الأمن اتصالا بمدير الوكالة البنكية من أجل إجراء جرد للعمليات البنكية التي تمت عبر الشباك الأوتوماتيكي للوكالة وتحديدا ساعة وتاريخ العمليات المشبوهة المبلغ عنها، والتسجيلات المرئية التي توثق وتتزامن مع عملية السحب، وفي الوقت نفسه، راسلت جميع المراكز لمعرفة ما إذا كانت توصلت بشكايات تصب في الموضوع نفسه.
وفي المرحلة الثانية، جرى ربط الاتصال بمدير مركز تسجيل السيارات لتنقيط السيارة المشبوهة، ليتبين أنها مسجلة في اسم شركة لكراء السيارات بالبيضاء، ليتم الانتقال إلى مقر الشركة، فاتضح أنها مكراة لشخص من كوت ديفوار.
وأفادت المعطيات المتوصل إليها، من خلال عقد الكراء، أن المكتري وقع عقد الكراء في 10 دجنبر إلى غاية 13 منه ليقرر تمديد العقد لثلاثة أيام إضافية، بعد الاتفاق مع ممثل الشركة في مكالمة هاتفية وتسديد سومة الكراء عبر إحدى وكالات تحويل الأموال.
كما تم جرد جميع تنقلات السيارة موضوع البحث من خلال مراجعة المعطيات المتوفرة على جهاز “جي بي إس”، المثبت في السيارة، حيث مكن هذا الجهاز من تحديد مكان وجود السيارة موضوع البحث التي كانت تجوب أزقة وشوارع الجديدة، فتم تكوين فريق أمني انتقل إلى المكان، فتبين أنها كانت في محل لغسل السيارات ليتم إيقاف ثلاثة إيفواريين.
أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى