fbpx
أخبار 24/24

وزارة الصحة التونسية: الوضع الوبائي “حرج”

وصفت وزارة الصحة التونسية، اليوم الأربعاء، الوضع الوبائي في البلاد، التي سجلت أزيد من 17 ألف إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، منها أزيد من 240 حالة وفاة، ب”الحرج”.

وأكد مدير عام الصحة بالوزارة، فيصل بن صالح، خلال ندوة صحفية، بتونس العاصمة، أن “الوضع الصحي حرج، ويتطلب المزيد من اليقظة والوقائية”، للتحكم في انتشار الوباء.

وقال إن كافة هياكل وزارة الصحة معبأة ليل نهار لتتبع تطور الوضع الوبائي والسهر على جاهزية جميع الفرق على كافة الأصعدة، وذلك بالتنسيق مع القطاع الخاص.

وأشار إلى أن وزارة الصحة استعدت لجميع السناريوهات، بما فيها الأكثر تشاؤما، من أجل حماية الطواقم الطبية والمواطنين على حد سواء، مبرزا أن استراتيجية التصدي لفيروس كورونا بتونس تسعى إلى التحكم في انتشار الوباء وتعزيز الوقاية، مع دفع عجلة التنمية والاقتصاد.

وفي الوقت الذي ما فتئت فيه جائحة (كوفيد-19) تزداد انتشارا في تونس، أصبح القلق يتسرب أكثر فأكثر في أوساط الجسم الطبي. وكان جاد هنشيري رئيس المنظمة التونسية للأطباء الشباب، قد كشف، على الخصوص، عن وجود نقص في أسرة الإنعاش الموجهة للمرضى الذين يعانون من صعوبات في التنفس.

وبلغ عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في تونس، بحسب آخر حصيلة، 17 ألفا و404 حالات، أي ما يعادل 6ر7 في المائة من العدد الإجمالي للفحوصات التي تم إجراؤها منذ فبراير الماضي (229 ألفا و740 فحصا). وتوفي، إلى غاية اليوم، 246 شخصا جراء الإصابة بالفيروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى