fbpx
حوادث

إيقاف بارون جزائري دوخ «أنتربول»

وضعت مصالح أمن وجدة، أخيرا، حدا لمسلسل هوليودي لجزائري بارون مخدرات، مبحوث عنه على الصعيد الدولي، إثر تورطه في الاتجار فيها.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن اعتقال المتهم الذي دوخ المصالح الأمنية الجزائرية والدولية للاشتباه في ارتباطه بشبكة إجرامية تنشط في المخدرات، تم بناء على تنقيطه بقواعد معطيات المنظمة الدولية للشرطة الجنائية “أنتربول”، من قبل مصالح أمن وجدة خلال القيام بعملية أمنية، إذ تبين أنه موضوع أمر دولي بإلقاء القبض عليه، صادر عن السلطات الجزائرية للاشتباه في أنه المزود الرئيسي لشحنة من المخدرات تم حجزها بضواحي “الشراقة” بالجزائر.
وأضافت المصادر ذاتها، أن التحريات الأولية التي بوشرت مع المتهم، ارتباطا بعملية الإيقاف، أظهرت احترافيته وخطورة الأفعال الإجرامية التي كان يرتكبها، وهو ما كان سيشكل خطرا على الأمن العام بالمغرب. وأفادت مصادر متطابقة، أن عملية الإيقاف أحبطت مخططات المتهم، إذ كان يتهيأ للاستقرار بالمغرب، لتفادي الاعتقال، وللبحث عن فرصة للعيش به، معتقدا أن تمكنه من مغادرة الجزائر بطريقة سلسة، لن يوقعه تحت المساءلة القانونية، من قبل السلطات المغربية.
وكشف المصدر ذاته، أنه تقرر الاحتفاظ بالموقوف رهن تدبير الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة على ذمة مسطرة التسليم، موازاة مع إشعار السلطات الأمنية الجزائرية المختصة بقرار الإيقاف للتعجيل بإرسال ملف التسليم.
محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى