fbpx
وطنية

العودة إلى التعليم الحضوري بطنجة

قررت المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بطنجة، بتنسيق مع السلطات المحلية والصحية، الرجوع إلى نمط التعليم الحضوري بالتناوب بالمؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية، ابتداء من أول أمس (الأربعاء)، ويشمل القرار 149 مؤسسة تعليمية بالأحياء، التي كانت تعتمد نمط التعليم عن بعد منذ انطلاق السنة الدراسية الجارية. وأفاد مصدر تربوي مسؤول، أن المؤسسات التعليمية الواقعة بأحياء بني مكادة والمرس وامغوغة، التي كانت مشمولة بقرار الإغلاق منذ الدخول الدراسي في 7 شتنبر، تم فتحها في وجه التلاميذ بعد الانخفاض في أعداد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا بالأحياء المعنية، واستقرار الوضعية الوبائية بالمدينة، بناء على إحصائيات وزارة الصحة المعلن عنها طيلة الأيام الماضية.
وأوضح المصدر، أن هذه المؤسسات المعنية فتحت أبوابها في وجه التلاميذ، من خلال اعتماد نمط التعليم الحضوري بالتناوب، مع أخذ كل الاحتياطات وتوفير الظروف الصحية اللازمة لحماية تلاميذ هذه المؤسسات، من قبيل تعقيم فضاءات التعليم وقياس درجة الحرارة باستمرار للتلاميذ والاطر التربوية والإدارية، مبرزا أن السلطات المحلية والمصالح الصحية ستتبع عن كثب الوضعية الصحية بكافة المؤسسات التعليمية بطنجة- أصيلة، معربا عن أمله في أن تبقى الوضعية الصحية مستقرة وهادئة دون تسجيل حالات «كوفيد 19»، بعد أن عرفت المدينة ذروة في تفشي الوباء خلال الأسبوع الأخير من يوليوز والنصف الأول من غشت الماضي.
المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق