fbpx
وطنية

الانتخابات تعجل باجتماع الأغلبية

دعا سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، زعماء الأحزاب الممثلة في البرلمان، أغلبية ومعارضة، لعقد لقاء تشاوري حول جملة من القضايا التي تستأثر باهتمام الرأي العام الوطني، منها تداعيات كورونا على الاقتصاد الوطني، وصحة المواطنين، والوضعية الاجتماعية للفئات المسحوقة التي تأثرت كما المقاولات، وكذا تحضير القوانين الانتخابية.
وتقرر عقد هذا الاجتماع بحي الأميرات بمقر إقامة رئيس الحكومة بالرباط لتناول كل هذه القضايا في حفل عشاء، مساء أمس ( الأربعاء)، للخروج بمقترحات عملية لتفادي الأسوأ في مجال محاربة كورونا.
وقالت مصادر « الصباح» إن النقاش السياسي سيهم الجوانب المتعلقة بتدبير الحكومة لجائحة كورونا، والكيفية التي تعاملت بها كل القطاعات الوزارية معها، والوضعية الوبائية السائدة في كل إقليم، والمساعدات التي قدمت للمصابين بكوفيد 19، وللمتضررين منه، واستشراف المستقبل جراء ارتفاع عدد المصابين والوفيات ببعض الجهات خاصة البيضاء سطات.
وأكدت المصادر أن زعماء الأحزاب سيناقشون رد عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية على جملة مقترحات وضعتها كل الأحزاب لضمان تحضير جيد للانتخابات، منها مقترح يستحيل تطبيقه والرامي إلى توزيع المقاعد بناء على عدد المسجلين في اللوائح الانتخابية، وليس على عدد المصوتين. كما سيناقش المجتمعون موضوع تقليص عتبة توزيع المقاعد على المتنافسين من 6 في المائة، إلى 3 في المائة، وإمكانية تغيير اللائحة الوطنية، الخاصة بالنساء والشباب، بلائحة جهوية كي يفسح المجال لنخب جديدة.
أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى