fbpx
الرياضة

تخبط البطولة يؤجل صيانة الملاعب

وكالة التجهيزات العامة والشركة المكلفة تنتظران نهاية المنافسات لزرع عشب يقاوم البرودة

علمت «الصباح»، أن البطولة بقسميها الأول والثاني أجلت صيانة مجموعة من الملاعب الوطنية، وفق البرنامج المحدد من قبل الوكالة الوطنية للتجهيزات العامة والشركة المكلفة بالصيانة، أو غيرها.
واضطر المشرفون على صيانة الملاعب إلى حين إسدال الستار عن منافسات البطولة، من أجل الشروع في إزالة العشب الضار والتقليل منه، وزرع بدله آخر يقاوم فصل الشتاء، ضمن البرنامج السنوي، الذي تروم من ورائه شركة الصيانة الحفاظ على جودة أرضية الملاعب، على غرار ما هو معمول به لدى العديد من ملاعب أوربا.
وكشفت مصادر مطلعة، أن هذه العملية يفترض القيام بها مباشرة بعد نهاية البطولة، كما كان مقررا، إلا أن تمديد منافسات البطولة إلى نهاية أكتوبر المقبل، فرض على شركة الصيانة تعديل برنامجها السنوي، خصوصا في ظل عدم احترام بعض الأندية الوطنية البروتوكول المعمول به، والذي يقضي بعدم السماح للاعبين بالتدرب على أرضية الملاعب الرئيسية، عدا خوض المباريات الرسمية.
وتابعت هذه المصادر، أن أعمال صيانة ملاعب كرة القدم في المغرب لم تتوقف خلال فترة تعليق الأنشطة الرياضية، بسبب جائحة كورونا، أو بعد استئنافها في يوليوز الماضي، من خلال المتابعة المستمرة للوكالة الوطنية والتجهيزات العامة، فضلا عن العمل الجيد، الذي ما فتئت تقدمه الشركة المكلفة، سواء بملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله في الرباط، أو غيره.
وحسب المصادر نفسها، فإن الوكالة والشركة سالفة الذكر ستقومان بتتبع وصيانة الملاعب في الأيام القليلة المقبلة، من خلال إماتة العشب الخاص بالصيف وزرع بدله عشب يقاوم البرودة، مشيرة إلى أن جميع الملاعب تخضع لهذه العملية سنويا، إلا أن الأندية ملزمة بالانخراط الفعلي في تطبيق البروتوكول المعتمد، حفاظا على جودة الملاعب.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى