fbpx
الرياضة

قانون الشغل يبقي بولهرود بمالقة

اضطر مالقة الإسباني إلى توجيه الدعوة لبدر بولهرود، ضمن لائحة الفريق التي واجهت تينيريفي، الأحد الماضي، لحساب الجولة الأولى من الدوري الإسباني الثاني.
وعلمت «الصباح»، أن مالقة الإسباني اضطر إلى إضافة بولهرود إلى قائمة اللاعبين المشاركين في المباراة، بسبب قوانين الشغل، التي تمنع عليه استبعاد اللاعب نهائيا، بعد إعلان الانفصال عنه من جانب واحد، قبل أن يمنحه المهلة القانونية، المسموح بها ليصبح الانفصال ساري المفعول.
ويفرض قانون الشغل الإسباني على مالقة منح مهلة لبولهرود إلى غاية 2 أكتوبر المقبل، قبل أن يصبح الانفصال من جانب واحد قانونيا، بحكم أن اللاعب لم يتعاقد بعد مع أي فريق آخر، إضافة إلى منحه تعويضا عن 40 يوما الأخيرة، قبل مغادرته الفعلية للنادي.
ولم يحسم بولهرود بعد في العروض المقدمة له، بعد أن تلقى عرضا من إسبانيول برشلونة الإسباني وبوافيستا البرتغالي، إضافة إلى الرجاء الرياضي، الذي عرض 220 مليون لضم اللاعب، في الوقت الذي توجد أندية أخرى تنتظر التعاقد معه، خاصة من المغرب.
وساهمت الأزمة المالية التي يتخبط فيها الفريق الإسباني، في الانفصال عن جميع لاعبيه الأجانب، ضمنهم الثلاثي المغربي بدر بولهرود ومروان بوسفيان والحارس منير المحمدي، إذ بات لاعب الفتح الرياضي سابقا، مضطرا أن ينتظر إلى غاية 2 أكتوبر المقبل، قبل أن يصبح انفصاله عن الفريق الإسباني نهائيا.
ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى