fbpx
الرياضة

قانون ينهي جدل العقود الأولية

يسمح للرجاء بتوقيع عقود نهائية وليست مبدئية مع الهدهودي وبساك والسعداوي دون إبلاغ أنديتهم
قطع نص في قانون اللاعب والانتقالات بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، الشك باليقين، بخصوص تعاقد الرجاء مع لاعبين في نهاية عقودهم مع فرقهم الأصلية.
وتنص الفقرة الثانية من المادة الثالثة من الفصل 20 من قانون اللاعب والانتقالات، على أن أي لاعب لا يمكنه توقيع عقد مع فريق آخر، إلا إذا انتهى عقده مع فريقه، أو إذا كان هذا العقد سينتهي بعد ستة أشهر.
وتأتي هذه الفقرة لتوضح الفقرة الأولى من المادة نفسها، والتي تتحدث عن اللاعبين المرتبطين بعقود سارية المفعول، إذ تنص على أنه لا يمكن للنادي توقيع عقود مع لاعبين مرتبطين بعقود مع فرق أخرى إلا بعد إبلاغهم، لكن الفقرة نفسها تستثني اللاعبين الذين انتهت عقودهم، أو ستنتهي بعد ستة أشهر، إذ بإمكانهم التعاقد مع أي فريق.
وتذهب الفقرة الثانية إلى أبعد من ذلك، إذ لا تتحدث عن توقيع عقود أولية، بل تسمح بتوقيع عقود رسمية ونهائية.
وتعفي هذه الفقرة النادي من مسطرة إبلاغ الفريق الأصلي للاعب، وهو ما أثير حولها نقاش كبير في الفترة الماضية، بخصوص تعاقد الرجاء مع مروان الهدهودي (الدفاع الجديدي) ومروان بساك (أولمبيك آسفي) ووائل نوح السعداوي (مولودية وجدة).
ويمنح القانون، المعدل في 2017، الرجاء الحق في التعاقد مع اللاعبين الثلاثة، دون إبلاغ أنديتهم الأصلية، إذ تسري عليهم الفقرة الثانية من المادة الثالثة من الفصل 20 من قانون اللاعب والانتقالات.
وعلى هذا الأساس، بات مروان بساك، حارس مرمى أولمبيك آسفي، مهددا بالمساءلة، بما أنه وقع عقدا جديدا مع فريقه الحالي، فيما وقع عقدا آخر مع الرجاء، في الوقت الذي برر أولمبيك آسفي توقيعه العقد الجديد بعدم توصله بأي إشعار من الرجاء.
وسلك الدفاع الجديدي المسطرة نفسها في الطعن في تعاقد الرجاء مع مروان الهدهودي، والأمر نفسه بالنسبة إلى المولودية الوجدية، في موضوع تعاقد الفريق الأخضر أيضا مع المهاجم وائل نوح السعداوي.
وتوجد الملفات الثلاثة لدى لجنة النزاعات بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.
ويمنح القانون، في الوقت نفسه، الحق لشباب المحمدية في التفاوض والتعاقد مع حميد أحداد، المعار من الزمالك إلى الرجاء، بما أن عقد الإعارة ينتهي بنهاية الموسم الحالي، أي بعد أقل من ستة أشهر، لكن شريطة إبلاغ الزمالك بالموضوع، بما أنه عقده معه مازال ساري المفعول، لموسمين آخرين.
عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى