fbpx
الرياضة

ميسي: لم أعد سعيدا ببرشلونة

النجم الأرجنتيني قال إنه اكتشف حقيقة بعض الأشخاص المنافقين وانتقادات الجماهير أحزنته

قال الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة، إنه فقد السعادة بالفريق، وفكر جديا في ترك النادي وتغيير الأجواء. وأوضح ميسي في الحوار الذي أجراه مع صحيفة «غول»، أنه اكتشف حقيقة بعض الأشخاص المنافقين ببرشلونة، معبرا عن حزنه لما تعرض له من حملة للتشكيك فيه، بعد اتخاذ قراره الرحيل عن الفريق. وأضاف ميسي أنه قرر في النهاية البقاء، لأن الرئيس لم يف بوعده له في بداية الموسم، وأنه اشترط 700 مليون أورو لتسريحه، وهو مبلغ من المستحيل صرفه حاليا. في ما يلي نص الحوار:

لماذا استغرقت وقتا طويلا لتخرج عن صمتك بخصوص قضية رحيلك؟
بعد الخسارة بلشبونة أمام بايرن ميونيخ (8-2) كان الأمر صعبا جدا. كنا نعلم أن بايرن ميونيخ فريق قوي ولديه إمكانيات هائلة، لكن لم نتوقع السقوط بتلك الطريقة أمامهم. أعطينا صورة سيئة عن برشلونة وعن النادي. لم أشأ القيام بأي خطوة أو الخروج للإعلام. أردت أن يمر الوقت سريعا قبل الحديث عما حدث تلك الليلة، وأن أوضح الأمور.

لماذا قلت لمسؤولي برشلونة إنك تريد الرحيل؟
تحدثت مع النادي والرئيس خوسي ماريا بارتوميو، وأبلغته نيتي بالرحيل. اتخذت قراري قبل نهاية الموسم بفترة طويلة، وكررت طلبي له مرات عديدة طيلة الموسم. اقتنعت أن الوقت حان من أجل الرحيل وأرى أن النادي يحتاج لاعبين شبابا وجددا، بعدما أنهى هذا الجيل مهمته. كنت متأسفا أيضا لأنني أردت في السابق إنهاء مسيرتي ببرشلونة. يجب الاعتراف أن موسمنا المنتهي كان صعبا جدا، وعانيت كثيرا في التداريب وفي المباريات ومستودع الملابس. بات الأمر صعبا علي وهذا ما دفعني للتفكير في البحث عن تحديات أخرى. لم أتخذ قراري بسبب الهزيمة القاسية أمام بايرن ميونيخ، وإنما فكرت في ذلك قبل نهاية الموسم بكثير.

ماذا كان جواب بارتوميو في بداية الموسم؟
قال لي إنني علي نسيان هذا الأمر في منتصف الموسم، واتخاذ قراري في نهايته، وإنه سيحترمه. لكنه في النهاية لم يحترم وعده.

أحسست أنك وحيد في برشلونة؟
لم أكن وحيدا. هناك أشخاص ساندوني دائما وكانوا بجانبي. يكفيني ذلك. بالمقابل، شعرت بالأسف والحزن بسبب ما كنت أسمعه من الناس بالمدينة وفي وسائل الإعلام. قال البعض إنني ناكر للجميل، وأشياء أخرى لا أستحقها. ساعدني ذلك على رؤية حقيقة الناس. عالم كرة القدم صعب جدا، وهناك أشخاص لا يظهرون وجوههم الحقيقية. حزنت كثيرا بعد التشكيك في حبي لبرشلونة.

بين كل ما قيل حولك، ما هو الأمر الذي أحزنك كثيرا؟
كل ما قيل أحزنني. تم الحديث عن أصدقائي وعن المال … مصلحة برشلونة في المقدمة بالنسبة إلي. كانت لي فرصة ترك النادي في مناسبات عديدة، لكنني رفضت. في كل موسم كانت لي إمكانية الرحيل مقابل أموال طائلة، أكثر مما أربحه الآن ب»البارصا»، لكنني قبلت بالبقاء. قلت دائما إن النادي منزلي وكنت صريحا في قول ذلك. لم أتوقع يوما أنني سأفكر في الرحيل من هنا، وأن يكون مكان آخر أفضل من النادي الكاتالوني. شعرت أن وقت التغيير حان.

من الصعب التخلي عن 20 سنة ببرشلونة، هل فكرت في ذلك قبل اتخاذ القرار؟
لم يكن اتخاذ قرار مثل هذا سهلا علي. وأؤكد مجددا أن نتيجة مباراة بايرن ميونيخ في دوري الأبطال لا علاقة لها بالأمر. الأسباب متعددة. قلت في السابق إنني أريد إنهاء مسيرتي ببرشلونة ولم أكن أفكر بتاتا في الرحيل. ذكرت أيضا أنني أريد مشروعا ناجحا لتحقيق الألقاب والإنجازات لهذا النادي، وأن يستمر في القمة. لكن في الحقيقة لم يكن هناك مشروع في السنوات الأخيرة، هناك ترقيع من هنا وهناك وملء الفراغات دون التفكير في خطط مستقبلية.

كيف كانت ردة فعل عائلتك عندما أبلغتها بقرار رحيلك؟
كانت صدمة لها. الجميع أذرف الدموع وحزنوا كثيرا. رفض أبنائي تغيير المدينة والمدرسة، وظلوا يبكون طيلة الوقت. فكرت في المستقبل وأن علي تحقيق المزيد من الألقاب خاصة عصبة الأبطال. أي فريق معرض للفوز والهزيمة، لكن يجب أن يكون منافسا وقويا. لو كنا منافسين فعلا لما سقطنا بتلك الطريقة بملعب روما وليفربول ولشبونة. كل هذه الأسباب جعلتني أفكر في تغيير الأجواء. كنت متيقنا أنني حر في اختيار وجهتي المقبلة، بعد حديثي مع الرئيس بارتوميو، الذي قال لي إن القرار النهائي يعود إلي.

بماذا أجاب الآن؟
يقول إنني لم أبلغه بذلك قبل 10 يونيو الماضي، علما أننا كنا ننافس على الليغا في تلك الفترة، وفي خضم انتشار فيروس كورونا. فكرت بعدها بالاستمرار في النادي بسبب التغيرات التي شهدها العالم. بعد كل ما صدر عن رئيس النادي، قررت البقاء، بما أنه يشترط دفع شرطي الجزائي المتمثل في 700 مليون أورو قبل السماح لي بالرحيل. يعلم الجميع أن صرف هذا المبلغ مستحيل حاليا. كان لي خيار آخر وهو مواجهة برشلونة أمام القضاء، لكنني لن أقف أمام نادي حياتي في المحكمة. منحني النادي كل شيء منذ قدومي. منحت للنادي أيضا كل شيء خلال مسيرتي.

شكك البعض في التزامك مع النادي وإمكانية جره للقضاء، كيف كان شعورك؟
أحزنني ذلك كثيرا، خاصة أن أغلب ما نشر كان عاريا من الصحة. تأسفت لتفكير البعض في أنه بإمكاني مواجهة برشلونة في القضاء لكي أحقق مكسبا من ذلك. لا يمكنني فعل ذلك ولن أفعله أبدا. من حقي طلب الرحيل والعقد المبرم مع برشلونة يمنحني هذه الأحقية. لم أعد سعيدا في برشلونة، وأردت البحث عن السعادة في مكان آخر.

ما هي الأمور التي يجب أن تتغير في برشلونة؟
سأستمر في برشلونة ولن تتغير طريقة عملي، مهما كان مستقبلي. سأقدم كل ما يلزم من أجل النادي، ومازلت أريد تحقيق الانتصارات والألقاب مع الفريق. قلت في السابق إننا لم نتلق الدعم الكافي من أجل تحقيق لقب عصبة الأبطال. لا أعرف ما سيحدث الآن، بعد تغيير المدرب. يملك رونالد كومان عقلية جديدة وأفكارا مختلفة، لكن كل شيء رهين بطريقة تعامل المجموعة والفريق.

بماذا فكرت حين تلقيت انتقادات الجماهير؟
شعرت بحزن وألم كبيرين. أحب برشلونة ومنحت الكثير للنادي، لكن أملك حرية اختياراتي. أردت البحث عن تحديات جديدة. الجميع كان يحتاج لرحيلي ولا أرى سببا في كل هذه الضجة.

ماذا قال لك أبوك وزوجتك بعد قرار رحيلك؟
كان الأمر صعبا على الجميع، لكنني كنت صريحا في أسباب اتخاذي لقرار الرحيل. بخصوص زوجتي، ورغم الألم الذي شعرت به، ساندتني في قراري وقالت إنها ستقف بجانبي.

هل يمكن بعث رسالة تفاؤل للجماهير؟
سأحاول تقديم كل ما لدي كعادتي. ستكون لدينا أهداف وسنعمل على تحقيقها. مررنا بوقت عصيب أخيرا، لكنها أقل حدة من الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس كورونا وفقدوا أهلهم وأحباءهم. أتمنى أن أقدم الانتصارات لكل الجماهير التي تدعمنا ولعائلاتهم، بغية التغلب على هذا الفيروس.

لماذا اخترت «مكتب فاكس» لإبلاغ النادي بقرار رحيلك؟
لكي يفهم الرئيس أن الأمر جدي، لأنه لم يول أي اهتمام لطلبي قبل ذلك. كنت أود إبلاغه أنني اتخذت قراري وأنني أفكر في تغيير الأجواء فعلا. لم يكن الرئيس جديا في أجوبته، وفكرت في بعث الفاكس لإعلان الأمر رسميا. لم أشأ الذهاب عكس النادي أو مواجهته، لكن أردت أن يكون طلبي مسموعا ورسميا.
ترجمة: العقيد درغام

في سطور
الاسم الكامل: ليونيل ميسي
تاريخ ومكان الميلاد: 24 يونيو 1987 بروساريو الأرجنتينية
طوله: 170 سنتمترا
مركزه: صانع ألعاب ومهاجم
تلقى تكوينه في نيويل أولد بويز وبرشلونة
يلعب لبرشلونة منذ 2004
لعب 138 مباراة دولية مع منتخب الأرجنتين
ألقابه:
فاز بالدوري الإسباني 10 مرات
فاز بكأس ملك إسبانيا 6 مرات
فاز بكأس السوبر الإسباني 7 مرات
فاز بعصبة أبطال أوربا 4 مرات
فاز بكأس السوبر الأوربي 3 مرات
فاز بكأس العالم للأندية 3 مرات
توج بخمس كرات ذهبية لأفضل لاعب في العالم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى