fbpx
وطنية

لشكر يدافع عن المالكي بعد نكسة الأممية الاشتراكية

قال إن بوليساريو سعت إلى العضوية الكاملة بالأممية الاشتراكية ورد على إعلان الحركة التصحيحية بعقد اللجنة الإدارية

لم يفوت إدريس لشكر، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، فرصة اجتماعه بكتاب الأقاليم والجهات، بمقر الحزب السبت الماضي، للرد على أنصار الزايدي بشأن اتهامهم لقيادة الحزب بالمسؤولية عن نكسة دبلوماسية، خلال آخر اجتماع للأممية الاشتراكية، انتهى بتوصية تطالب بإيفاد لجنة لتتبع وضع حقوق الإنسان في الصحراء. وقال إدريس لشكر، خلال اللقاء الذي استدعى إليه مسؤولي التنظيمات الإقليمية والجهوية للاتحاد الاشتراكي على امتداد التراب الوطني، إن “الاتحاد الاشتراكي لم يعش


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى