fbpx
الأولى

اعتقال شيخ بسلا بتهمة اغتصاب قاصر

أمر الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالرباط، الجمعة الماضي، بإيداع شيخ متقاعد عمره 75 سنة السجن المحلي بسلا، وأحال ملفه مباشرة على غرفة الجنايات الابتدائية، بعد استنطاقه حول اتهامات بالاغتصاب، وجهت إليه من قبل عائلة قاصر بسلا، ادعت تعرض ابنها لاعتداء جنسي ثلاث مرات.
وكشف مصدر مطلع أن والد القاصر تقدم بشكاية إلى الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالرباط، يؤكد فيها أن ابنه تعرض للاغتصاب من قبل الموقوف، بعدما أخبره شهود إثبات بمعطيات مثيرة حول تعرض نجله للاغتصاب، مشيرا إلى أن الطفل اعترف له بالواقعة وبالمكان الذي تعرض فيه للاعتداء الجنسي على يد الشيخ الموقوف. وحسب معلومات «الصباح»، استدعت الشرطة القضائية بسلا، المشتكى به، واستمعت إليه في محضر قانوني تحت إشراف الوكيل العام، حول الاتهامات التي وجهت إليه من قبل القاصر في شأن تعرضه للاغتصاب، ونفى جميع الاتهامات، وأمر ممثل النيابة العامة، بإحالته على المحكمة في حالة سراح. إلى ذلك، أقر شهود إثبات أنهم شاهدوا الشيخ يقوم باستدراج القاصر إلى «كراج»، وبعدما تعقبوه، تأكدوا من واقعة هتك عرض الطفل، بعد مشاهدته من شقوق المحل، كما اعترف القاصر بتعرضه للاغتصاب ثلاث مرات، بينما أنكر الشيخ للمرة الثانية تهمة الاغتصاب عنه أمام ممثل النيابة العامة.
وحددت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالرباط، تاريخ 27 مارس الجاري موعدا لمحاكمة الموقوف في حالة اعتقال بالتهم سالفة الذكر، ورفض ممثل النيابة العامة تمتيعه بالسراح المؤقت، رغم وجود الضمانات الرئيسية وكبر سنه.
وأفاد مصدر آخر أن ممثل النيابة العامة اكتشف وجود دلائل أولية على الاغتصاب، وأمر بإيداع المشتبه فيه سجن سلا.
وكانت الأبحاث الأولى التي بوشرت في الموضوع أثبتت أن الشيخ لا عداوة له أو قرابة مع عائلة الطفل، إذ كان يسود التخوف في البداية من فرضية تصفية حسابات، وهو ما دفع الشرطة القضائية إلى إحالته في حالة سراح على الوكيل العام باستئنافية الرباط.
واستغرب مصدر «الصباح» عدم إحالة الملف من قبل ممثل النيابة العامة على قاضي التحقيق، معتبرا أن ملفات الاغتصاب تحوم حولها دائما شكوك، مؤكدا أن الطفل سيدلي بشهادة طبية في الموضوع خلال مراحل المحاكمة.

ع. ل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى