fbpx
وطنية

استقالة جديدة بـ”البام” تسائل وهبي

قدم الخضير الحكوني، عضو المجلس الوطني لـ”البام” بجهة العيون الساقية الحمراء، استقالته من الحزب، احتجاجا على الأوضاع التنظيمية بالجهة.
وأكد الحكوني، في رسالة استقالته، توصلت “الصباح” بنسخة منها، أن “ما يعيشه “البام” على المستوى الجهوي، ستكون له نتائج وخيمة، نظرا لكبح جماح فعاليات شبابية كرست نفسها للعمل الحزبي”.
وأوضح المتحدث ذاته، في تصريح لـ”الصباح” أن الواقع السياسي ببيت الأصالة والمعاصرة يفرض حركة تصحيحية بالجهة، تخرج من صالونات التنظير ومواقع التواصل الاجتماعي إلى العلن، لتعلن الاستمرار أو الانسحاب الجماعي.
وأبرز الحكوني أنه اتخذ المبادرة، في الوقت الذي يستعد آخرون للإعلان عن قرارات مماثلة والتوجه إلى أحزاب أخرى، احتجاجا على الركود الذي يعرفه الحزب منذ المؤتمر الوطني. ولم يخف الحكوني استياءه من انفراد وهبي بالقرار، تحت مبرر حالة الطوارئ الصحية، ليتم تغييب المجلس الوطني، كما لم يتم استكمال انتخاب باقي الأجهزة من مكتب سياسي وسكرتارية المجلس الوطني.
وعبر الحكوني عن رفضه لتهميش أعضاء المجلس الوطني، وعدم استشارتهم في كل القرارات التي تهم تدبير الحزب بجهة العيون الساقية الحمراء.
وكشفت مصادر مقربة من الغاضبين أن الحزب بات يشتغل دون بوصلة، ليتولى الأمين العام مهمة تعيين الموالين له في بعض الهياكل، في غياب أي دور للمؤسسات، وهي الوضعية التي عمقت حالة الاستياء في أوساط الشباب والنساء والبرلمانيين وأعضاء بالمجلس الوطني.
برحو بوزياني

تعليق واحد

  1. Déjà dans le temps normal les partis politiques étaient un vide total alors dans cette période de la crise sanitaire grave on va dire que ses partis de la politique du commerce que dieu et leurs àmes on attend rien du vide circulez il n’y a rien avoir

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى