fbpx
أخبار 24/24

تفاصيل زيارة وزير الصحة بمراكش وهذه أهم القرارات

حل وزير الصحة، خالد آيت  الطالب بمراكش، عشية أمس (الأربعاء) بعد التطورات المتسارعة التي شهدتها الوضعية الوبائية بمراكش  خلال الأسابيع  الأخيرة .

وفور وصوله لمراكش  عقد آيت الطالب لقاء  مُغلق على عجل  مع والي جهة  مراكش  آسفي  عامل عمالة مراكش، قبل أن  يعقد اجتماع مطول حضرته المديرية الجهوية للصحة بجهة مراكش اسفي التي قدمت توضيحات واخر التطورات الوبائية  التي تشهدها الجهة ومراكش على وجه الخصوص.
كما استمع وزير الصحة لتوضيحات المديرية الجهوية حول العرض الصحي بمراكش الذي توفره المستشفيات العمومية، من قبيل المركز الاستشفائي الجامعي  محمد السادس ، ومستشفى ابن طفيل ومستشفى ابن زهر  ( المامونية ) الذي اثار الجدل بعد تسريب مقاطع فيديو فاضحة للإهمال الذي طال المرضى.

وقرر وزير الصحة إعادة  توزيع الأدوار  بالمراكز الاستشفائي المتوفرة من خلال تحديد مسارات جديدة خاصة بداء كوفيد -19 ، حيت ستشمل القرارات العملية في الدرجة الأولى  توسعة الطاقة الاستعابية للمستشفى الميداني إلى  350 سرير ، علاوة على إعادة  تأهيل مستشفى بن داود  الانطاكي وتَوسيعه فضلا عن  انشاء وحدة متنقلة وسط مستشفى ابن طفيل، وستكون مخصصة لاستقبال الحالات الحرجة التي تحتاج للتنفس الاصطناعي، في  أفق  إعادة تهيئة وافتتاح جناح إضافي مغلق منذ سنة 2018 وهو جناح من طابقين  طاله النسيان.
كما سَتهم الإجراءات  العملية في البداية  تقليص الضغط الكبير الذي يعرفه مستشفى ابن زهر من خلال نقل المصابين إلى  المستشفى الميداني إبن  جرير واللجوء إلى  المراكز الصحية  للقرب.
وبتنسيق مع السلطات المحلية سيتم اللجوء إلى  المصحات الخاصة إن اقتضت الضرورة، كما سيتم إعادةفتح ابواب مصحة الضمان الاجتماعي في وجه المرضى في حالات حرجة، كما كان معمول به في الأشهر  الماضية.
وبخصوص التحاليل المخبيرية أقر وزير الصحة بوجود تأخر  في انجاز التحاليل المخبرية مؤكدا استعداد الوزارة لمنح تراخيص للمختبرات المتوفرة على الشروط المطلوبة لبدأ عملية الكشف الى جانب المختبر المرجعي  بمستشفى الرازي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى