fbpx
حوادث

تخفيف حكم معنف زوجته

خففت الغرفة الجنحية التلبسية لدى محكمة الاستئناف بمكناس، أخيرا، العقوبة الصادرة في حق مياوم فلاحي، من مواليد 1963، بعدما خفضتها إلى ستة أشهر حبسا نافذا، بدلا من ثمانية، بعد مؤاخذته من أجل جنحة العنف في حق الزوجة، إذ ارتأت تمتيعه بظروف التخفيف، مراعاة لحالته العائلية والاجتماعية ولانعدام سوابقه القضائية.
وذكرت مصادر “الصباح” أن القضية انفجرت عندما أشعرت عناصر الدرك الملكي بمركز بودربالة، الواقع في النفوذ الترابي لإقليم الحاجب، من طرف أحد مستعملي الطريق أن امرأة ممددة على قارعة الطريق الجهوية رقم 716، الرابطة ما بين الحاجب وفاس، بعد تعرضها لاعتداء شنيع بالضرب والجرح من طرف شخص، قبل أن يلوذ بالفرار، سالكا الحقول التابعة لدوار آيت مازوز تينيزة، مباشرة بعد توقف مستعملي الطريق، الذين حاولوا محاصرته، لكن دون جدوى.
واستنفرت هذه الواقعة السلطات المحلية والمصالح الدركية بالحاجب، التي انتقلت عناصرها إلى المكان، وهناك عاينت امرأة ممددة بشكل عرضي وسط قارعة الطريق، ويتعلق الأمر بالضحية(ن.ح)، التي كانت تئن بصوت عال، وعليها آثار ضرب مبرح، إذ تم تسخير سيارة للإسعاف، تابعة لجماعة آيت بوبيدمان القروية، لنقلها إلى المركز الاستشفائي الإقليمي الأمير مولاي الحسن بالحاجب لتلقي العلاج.

خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق