fbpx
ملف عـــــــدالة

الخيانة الزوجية … الطوارئ تكشف المستور

عجلت حالة الطوارئ الصحية، بافتضاح علاقة مشبوهة تجمع زوجة مع شخص غريب، بعد أن شك زوجها في تصرفاتها، ونجح في الحصول على صورته ونسخ من المحادثات بينهما عبر تقنية الفيديو، بعد الاطلاع على هاتفها المحمول.
وقضت الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية الجديدة أخيرا، بمؤاخذة المتهمة البالغة من العمر 21 سنة، وحكمت عليها بخمسة أشهر حبسا نافذا، بعد متابعتها في حالة اعتقال بجنحة الخيانة الزوجية.
وتعود تفاصيل القضية، تزامنا مع إعلان حالة الطوارئ الصحية بسبب تفشي وباء كورونا، عندما تقدم زوج بشكاية للنيابة العامة يتهم فيها زوجته بالخيانة الزوجية، وربط علاقة غير شرعية مع شخص يجهل هويته ويتوفر على صورته، ورقم هاتفه وقرص مدمج يوثق محادثاتهما عبر فيديو.
وفتحت الضابطة القضائية تحقيقا مع الزوجة المتهمة، التي عجزت عن إعطاء أجوبة مقنعة حول محادثات مع خليلها مضمنة بالقرص المدمج، يوحي بعضها أنهما سبقا أن التقيا في غفلة من زوجها.
وأقرت الزوجة أنها تعرفت على الشخص الأول الذي يظهر في الفيديو وهو يقوم بحركات غير أخلاقية، في “فيسبوك”، إذ وقع نظرها عليه، بعدما بعث لها دعوة فأجابته فورا بالقبول، ومنذ ذلك التاريخ باتت تتبادل معه أطراف الحديث، في مواضيع شتى، فصار يتغزل بها، قبل أن يخبرها أنه دركي بطنجة، ونفت أنها التقته بشكل مباشر أو مارست معه الجنس بعدما تعرفت عليه.
وأضافت الزوجة بخصوص الشخص الثاني الذي يبدو في الصورة رفقتها وهي تعانقه في وضعيات حميمية ، أنه يتحدر من البيضاء، كان يدرس معها بالمدرسة الفندقية بالجديدة قبل أن تتزوج، واعترفت بممارسة الجنس معه في أكثر من مناسبة، مشيرة إلى أن علاقتها معه انطلقت في أواخر 2019.
وبناء على هاته المعطيات، أمرت النيابة العامة باعتقال شريك الزوجة، حيث تم تحديد هويته ومقر سكناه، إذ توجهت فرقة أمنية إلى البرنوصي بالبيضاء من أجل إيقافه، فتعذر العثور عليه، بعدما اختفى عن الأنظار حيث قامت العناصر الأمنية بإشعار والده. وعلمت “الصباح” أنه رغم محاولات عائلة الزوجة المتهمة التدخل لدى زوجها لإقناعه من أجل التنازل لفائدتها، أصر على متابعتها أمام العدالة.
وبعد إتمام البحث، أحيلت الزوجة المتهمة على وكيل الملك، إذ قرر متابعتها في حالة اعتقال، بجنحة الخيانة الزوجية وإيداعها السجن المحلي، وإحالتها على الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية الجديدة لمحاكمتها، وأصدر مذكرة بحث في حق خليلها. وخلال أطوار محاكمتها اعترفت الزوجة الشابة بالتهم المنسوبة إليها، مشيرة إلى أنها تعيش مشاكل رفقة زوجها بعدما غادرت بيت الزوجية، واستقرت لدى عائلتها بعدما قررت الطلاق منه.

أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى