fbpx
حوادث

كمين يسقط لص فيلات الأجانب بالصويرة

أوقع كمين نصبته عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بالصويرة، الخميس الماضي، بلص مختص في سرقة منازل الأجانب والمغاربة المهاجرين خارج أرض الوطن بجماعة «إداوكرض» التابعة للإقليم نفسه.
وذكرت المصادر أن عملية إيقاف اللص المقيم بنواحي إيمنتانوت ويتحدر من البيضاء، تمت بعد أن نسقت عناصر الدرك مع حارس إحدى الفيلات في ملكية مغربي مهاجر ببلجيكا، إثر توصلها بمعطيات تفيد أن أحد الغرباء عن المنطقة يتربص بالفيلا.
وأضافت المصادر أن المشتبه فيه كان مبحوثا عنه منذ فبراير الماضي، بعد تورطه في سرقة فيلا بضواحي الصويرة، قبل أن يختفي عن الأنظار، إلى أن ظهر مجددا وهو يحاول أن يسطو على فيلا أخرى بمنطقة «إيداوكرض».
وتابعت المصادر أن عناصر الدرك اتفقت مع حارس الفيلا عن أن يطفئ أنوارها ليلا، ليعطي الانطباع بأنها خالية من السكان، وهو ما جعل المشتبه فيه يبلع الطعم بسهولة، ويقطع تردده بالحسم في اقتحامها.
وخلال اللحظة التي تجاوز فيها اللص السور الخارجي قفزا، عمد إلى كسر الباب باستعمال أدوات خاصة كان يحملها معه، قبل أن يفاجأ بالحارس ينتظره داخل الفيلا، ليلوذ بالفرار، إلا أن عناصر الدرك الملكي كانت مرابضة بالقرب من مكان الحادث لتشرع في تعقبه، بعد أن انسل داخل غابة قريبة، ليتم القبض عليه بمساعدة الأهالي بعد مطاردة هوليودية.
وبعد إيداع المتهم رهن الحراسة النظرية وتنقيطه تبين أن له سوابق عديدة في مجال السرقة قضى إثرها حوالي عشر سنوات متفرقة منذ 2004 أغلبها متعلق بالسطو على المنازل والسيارات، وقضى بآخر عقوبة سنتين قبل أن يغادر السجن في 2019.
كما حجزت عناصر الدرك الملكي لدى المتهم كيسا به المعدات التي يستعملها في السرقة، منها براغ وأدوات حديدية ومصباح يدوي ومئات المفاتيح من مختلف الأحجام والأنواع. وبعد الاستماع له اعترف بتنفيذه عدة سرقات، قبل أن تتم إحالته صباح السبت الماضي على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بآسفي.

عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى