fbpx
الرياضة

كورونا يهدد بطولة الفئات الصغرى

عصب وأندية ترفض استئنافها وصعوبات في استغلال ملاعب الوزارة

كشفت مصادر مطلعة عن وجود ضغوطات لإلغاء بطولة الفئات الصغرى في مختلف العصب الجهوية، بسبب الانتشار المتزايد لفيروس كورونا المستجد، وصعوبة استغلال المرافق والملاعب، التابعة لوزارة الثقافة والشباب والرياضة.
وترفض عصبة الدار البيضاء الكبرى استئناف بطولة الأقسام الصغرى، رغم أن ذلك يخالف توجهات الجامعة، التي أقرت في وقت سابق بعودة النشاط الكروي، بعد مرحلة توقف استغرقت أربعة أشهر، بسبب الجائحة.
ولم يستبعد مصدر مسؤول، فضل عدم ذكر اسمه، أن تحذو عصب جهوية أخرى حذو عصبة البيضاء، وتقرر بدورها إلغاء جميع بطولات الفئات الصغرى، خصوصا أنها مسنودة من قبل العديد من أندية القسم الاحترافي الأول.
وعلمت «الصباح»، أن فريقا بالبطولة الاحترافية، منتميا إلى عصبة الغرب، قرر تعليق أنشطة الفئات الصغرى، خوفا على ممارسيه من الوباء، وهو ما قد يضع الجامعة في موقف حرج إذا أعلنت باقي العصب الجهوية والأندية التابعة لها موقفا محددا بإلغاء جميع بطولات الفئات الصغرى.
من ناحية ثانية، وجدت عصب جهوية وأندية تابعة لها صعوبات في استغلال الملاعب والمرافق، التابعة لوزارة الثقافة والشباب والرياضة رغم الإقرار بإعادة فتحها أمام الممارسين.
وتابع المصدر نفسه، أن هناك إكراهات في استغلال ملاعب القرب والقاعات، بالنظر إلى الصعوبات التي يواجهها القطاع الرياضي في بعض المدن، رغم الإقرار باستئناف الأنشطة الكروية، مشيرا إلى أن استمرار إغلاقها سيجعل مهمة استئناف تداريب أندية كرة القدم داخل القاعة والهواة صعبة، رغم توصيات الجامعة.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق