fbpx
بانوراما

الوعد … تألق في الشرق: والدها رفض الغناء

الوعد… تألق في الشرق 1

تألقت عائشة الوعد في الساحة الفنية المصرية وقدمت أعمالا كثيرة من توقيع كبار الملحنين، من بينهم بليغ حمدي وحلمي بكر وسامي الحفناوي ومحمد الموجي. فتح جميل عواد، مدير أعمال الوعد، الباب أمامها لدخول عالم الشهرة بحكم علاقاته الكبيرة، فكانت من بين الفنانات اللواتي تألقن في الشرق. في الحلقات التالية تقرب عائشة الوعد قراء “الصباح” من محطات متعددة من مسارها الفني وعلاقاتها بعدد من الفنانين.
إنجاز: أمينة كندي

ساعدها بليغ حمدي وقال لها “حيجي منك كثير يا شوشو”

دخلت الفنانة عائشة الوعد مجال الغناء في سن مبكرة، وكانت من بين الأسماء الفنية التي شاركت في برنامج “مواهب” لعبد النبي الجيراري سنة 1984، الذي أثبتت من خلاله موهبتها.
رغم صغر سن عائشة الوعد تمكنت من أن تحظى بثقة عبد النبي الجيراري بعد أداء أغنية “أفديه إن حفظ الهوى”، إذ استغرب اختيارها للأغنية وجرأتها في إقدامها على خطوة مماثلة، على حد قولها.
“تمكنت بفضل مساعدة شقيقي عبده المهدي من المشاركة في برنامج “مواهب” بعد رفض والدي، الذي كان عازفا للناي ويتمتع بموهبة كبيرة في مجال الغناء، لكن كان يرغب في ابتعادنا عن مجال الغناء والتركيز أكثر على دراستنا”، تقول الوعد، التي فاجأت والدها بالأمر الواقع بعد مشاركتها في حلقة بثت على شاشة التلفزيون، وكانت ضمن المشاركين فيها الفنانة الراحلة رجاء بلمليح.
تنبأ الجيراري لعائشة الوعد بمستقبل كبير في عالم الغناء، لكن والدها ظل يعارض لفترة طويلة احترافها له، بينما شقيقها كان دائما يقول له “امنحها فرصة ستكون أم كلثوم المغرب”، تقول الوعد، مضيفة أنه بعد مشاركتها في برنامج “مواهب” أشاد بصوتها عدد من الفنانين والنقاد والصحافيين من بينهم حمادي التونسي، الذي كتب أول مقال عنها.
شاءت الصدف في أواخر الثمانينات أن تلتقي عائشة الوعد وشقيقها بجميل عواد، أشهر صانعي آلة العود في الوطن العربي، والذي تجمعه علاقات وطيدة بعدد من رواد الأغنية العربية منهم عبد الحليم حافظ ومحرم فؤاد والملحن بليغ حمدي.
أعجب جميل عواد كثيرا بصوت الفنانة عائشة الوعد، وفتح المجال أمامها للقاء بالملحن بليغ حمدي، الذي أثنى بدوره على صوتها.
“شاركت في عدة حفلات بالمحمدية بحضور بليغ حمدي وعدد من الفنانين العرب والمغاربة، ومن بينها حفل رفضت فيه أن أضحك على نكتة قالها أحد الأثرياء من منظمي الحفل، الذي غضب مني كثيرا وقرر أن تحيي الفنانة ماجدة عبد الوهاب باقي الحفلات بدلا مني”، تقول عائشة الوعد، التي تؤكد أن جديتها وصرامتها جعلتاها تفكر في التوقف عن الغناء والتركيز على عملها في مجال التدريس.
فقدت عائشة الوعد الأمل في أن تصبح اسما معروفا في مجال الغناء، لكن بعد أيام قليلة اتصل بها جميل عواد وقال لها إن الموسيقار بليغ حمدي يريد أن يلتقي بها.
“شجعني كثيرا بليغ حمدي وقال لي أنت حيجي منك كثير يا شوشو، وليس لأنك رفضت الضحك على نكتة يكون مصير موهبتك الإعدام”، تقول عائشة الوعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق