fbpx
وطنية

قتيل في انهيار منزل “سباتة”

لقي شخص في عقده الرابع حتفه، نتيجة انهيار منزل من 3 طوابق بدرب مولاي بوشعيب، مقاطعة بنمسيك، مساء أول أمس (الأربعاء)، بينما لم يسجل الحادث إصابات أو جرحى، إذ أن المنزل لم ينهر مرة واحدة، إذ تمكن سكانه والمحيطون به من الهرب، قبل سقوطه النهائي.
وحسب المعطيات، التي حصلت عليها «الصباح»، فإن المنزل مصنف ضمن الدور الآيلة للسقوط، التي لم تعد صالحة للسكن، كما أن السلطات سبق أن أخبرت الأسر القاطنة به، بضرورة مغادرة البناية، بسبب التصدعات والشقوق، التي عرفتها جدرانها.
وتمكن عدد كبير من السكان من الهرب من طوابق المنزل، في بداية الانهيار، وهو ما يفسر عدم وجود جرحى ومصابين، إلا أن الضحية ظل عالقا في المنزل إلى أن انهار كليا.
وأثار هذا الانهيار خوفا شديدا في نفوس سكان الزقاق، وقاطني المباني المجاورة، خاصة أن هناك منازل لا تختلف وضعيتها كثيرا عن هذا المبنى.
وليست المرة الأولى، التي تسجل فيها منطقة سباتة، انهيارا للمنازل الآيلة للسقوط، إذ سبق أن شهدت انهيار عمارة من أربعة طوابق، قبل سنوات، وأسفر عن مقتل شخص ، وإصابة 22 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة. وكان من الضحايا امرأة في حالة حرجة، بينما الآخرون لم تكن حالتهم تدعو للقلق، وتم نقلهم إلى مستشفيات البيضاء لتلقي الإسعافات الضرورية. وبعث الملك برقيات تعاز ومواساة لأسر الضحايا، كما تكلف بدفن وعلاج ضحايا هذه الفاجعة.
عصام الناصيري
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق