fbpx
الأولى

ترامب يتراجع عن تصريحاته بخصوص انفجار بيروت

 

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء، إن الانفجار الدموي في بيروت ربما يكون حادثا، وذلك بعدما كان وصف في وقت سابق ما حصل في العاصمة اللبنانية بأنه اعتداء.

وأشار ترامب إلى أن ما حدث في بيروت لا يزال غير واضح، على الر غم من أن السلطات اللبنانية قالت الأربعاء إن الانفجار في العاصمة نتج عن تخزين 2750 طنا من نيترات الأمونيوم داخل مستودع في مرفأ بيروت “من دون أي تدابير للوقاية”.

والثلاثاء، قال ترامب إن “جنرالات” أمريكيين لم يسمهم أبلغوه بأن انفجار بيروت سببه “قنبلة من نوع ما”، مضيفا “يبدو كأنه اعتداء رهيب”.

لكن الرئيس الأمريكي اعتبر الأربعاء أن السؤال عن سبب الانفجار لا يزال بلا إجابة، وتعهد بتقديم دعم للبنان. وقال “أستطيع أن أخبركم بأن الذي حصل، مهما يكن، هو أمر رهيب. لكن هم لا يعرفون حقا ما هو. لا أحد يعرف حتى الآن”.

وقال الرئيس الأمريكي “إننا متضامنون مع هذا البلد. لدينا علاقة جيدة جدا مع هذا البلد، لكنه بلد غارق في أزمة ومشاكل كثيرة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق