fbpx
حوادث

انتشال جثتي أب وابنه بصفرو

استقبل مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس، أخيرا، جثة قاصر في منتصف عقده الثاني، بعد انتشالها من حقينة سد علال الفاسي ضاحية صفرو، بعد 5 أيام من غرقه ووالده بعدما جرفتها مياه نهر سبو التي ارتفع منسوبها عقب الأمطار العاصفية التي شهدتها المنطقة.
وأخضعت جثة القاصر للتشريح الطبي قبل دفنها بمسقط رأسه بمنطقة المنزل بصفرو، بعدما وجدت عناصر الوقاية المدنية صعوبة كبيرة في انتشالها، إثر غرقه ووالده لما كانا في رحلة تخييم على ضفاف الوادي بمنطقة تعرف باسم “كلتة المجني” قرب دوار القصبة بجماعة أمطرناغة. وانتشلت جثة القاصر من قبل مصالح الوقاية المدنية بمنطقة بئر طمطم، بعد ساعات من انتشال جثة والده الأربعيني الذي ظل وابنه في عداد المفقودين منذ مساء الجمعة الماضي، إذ عثر الاثنين الماضي على جثة الأب بمكان قريب من حقينة سد علال الفاسي المقام على وادي سبو، بعيدا من مكان غرقهما.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق