fbpx
حوادث

القضـاء يقـر بالتعايـش مع الوبـاء

اعتبر أن الفيروس لا يعد سببا يخول منع السفر لضمان المصلحة الفضلى للأبناء

أقر القضاء في حكم استعجالي أصدره رضى بلحسين رئيس المحكمة الابتدائية بميدلت، بعدم اعتبار فيروس كورونا المستجد عائقا لمنع حاضنة من مرافقة ابنيها إلى إسبانيا حيث تقيم.
ورفضت المحكمة طلب الزوج الرامي إلى منع الحاضنة من السفر مع ابنيها بعلة فيروس مع تحميل رافعه الصائر، والحكم على الزوج بتمكين الأم من الوثائق اللازمة لإنجاز جواز سفر خاص بابنيهما تحت طائلة غرامة تهديدية قدرها 500 درهم عن كل يوم امتناع عن التنفيذ مع تحميله الصائر، والتصريح بأن النفاذ المعجل مقرر بقوة القانون. وارتأى الحكم أن المصلحة الفضلى للمحضون تعني مرافقته لأمه، وعيشه واستقراره في كنفها، وهو أمر يتعارض مع طلب المدعي القاضي بمنعها من السفر، مشيرا إلى أن الاتفاقية الدولية المتعلقة بحقوق الطفل والمصادق عليها من قبل المغرب تقر في فصلها التاسع على أنه “تضمن الدول الأطراف عدم فصل الطفل عن والديه على كره منهما، إلا عندما تقرر السلطات المختصة…”
واعتبر الحكم القضائي أن انتشار فيروس كوفيد 19 وصل لمرحلة تفرض التعايش معه، ولا يعد سببا يخول منع السفر، مشيرا إلى أنه “حيث لا خلاف بين الطرفين على أنهما مقيمان بإسبانيا كزوجين، وأن وجود المدعي عليها بالمغرب رفقة ابنيها هو وجود عرضي فحسب، فلا يمكن أن يفرض هذا الوجود العرضي عليها المنع، من العودة رفقة محضونيها إلى مقر إقامتها، ما لم يثبت من ظاهر وثائق وجود خطر داهم ومحذق بهما، وهو أمر لا دليل بالملف على ثبوته”.
وأشار الحكم أن فيروس كوفيد 19 أصبح منتشرا في العالم بأسره، ووصل إلى مرحلة تفرض التعایش معه، بالموازاة مع احترام التدابير الاحترازية، ولا يمكن أن يكون حائلا دون عودة المدعى عليها إلى مقر إقامتها بإسبانيا، مشددا على أن حق محضوني المدعية في مغادرة التراب الوطني مكفول، ما لم تقرر السلطات الحكومية منعه.
وتعود تفاصيل هذا الحكم إلى الشهر الماضي، حين تقدم زوج بدعوى قضائية ضد زوجته التي قررت السفر رفقة ابنيهما إلى إسبانيا حيث كانا يقيمان، ملتمسا منعها من السفر باعتبار المصلحة الفضلى للطفلين اللذين سيتضرران من تفشي فيروس كورونا. وأدلت الزوجة بوثائق تؤكد إقامتها وزوجها ومحضونيها في إسبانيا، وأن بقاءها في المغرب لأشهر جاء بعد فرض الحجر الصحي، وقانون الطوارئ الذي فرضته الحكومة، ملتمسة العودة إلى إسبانيا مادام الحجر قد رفع، كما شددت على أن فيروس كورونا منتشر في العالم بأسره.

كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق