fbpx
الرياضة

كورونا يحجر على فريق بأكمله بالهواة

إصابة لاعبين من وفاق آسفي بالفيروس ونقلهما إلى بنكرير
أسفرت التحاليل المخبرية، التي خضع لها لاعبو ومدربو وفاق آسفي، عن إصابة اثنين من لاعبيه بفيروس كورونا.
وتدخلت الخلية المحلية لكوفيد 19، لنقل اللاعبين إلى المستشفى الجهوي محمد الخامس، في أفق نقلهما إلى المستشفى الميداني ببنكرير.
ووفق معطيات حصلت عليها «الصباح» فإن اللاعبين يمارسان في فئة الشباب، وتم الاستنجاد بهما، بعدما تخلف عدد من لاعبي الفريق الأول عن الحصص التدريبية للفريق، ويتحدران من حيين هامشيين بآسفي.
وأعلنت إدارة الفريق في بيان مقتضب نشرته على صفحتها في “فيسبوك” أن التحاليل أظهرت إصابة لاعبين، وأحيل المصابان على القسم الخاص بكوفيد لتلقي العلاج اللازم.
وتابع البيان” أن اللاعبين لم يلتحقا بعد بالتداريب، بسبب الاستعدادات لاجتياز الدورة الاستدراكية للباكلوريا”.
وتم اتخاذ قرار يقضي بوضع جميع لاعبي الفريق والطاقم التقني والإداري رهن تدابير الحجر الصحي.
وأفاد مصدر طبي أن إخضاع اللاعبين للحجر الصحي ينسجم مع البروتوكول الطبي، الذي تفرضه الوزارة الوصية.
وخضع لاعبو ومدربو الفريق للتحاليل المخبرية للفحص عن فيروس كورونا الاثنين الماضي.
ومن المتوقع أن يؤثر هذا الطارئ على تداريب الفريق، الذي يمارس في القسم الثاني هواة، ويستعد لما تبقى من الموسم الجاري.
حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق