fbpx
الرياضة

شروط الهواة تربك لقجع

يطلبون دعما إضافيا بقيمة 92 مليونا لاستئناف البطولة

وضع 12 فريقا بالقسم الوطني جامعة الكرة في موقف حرج، بعدما اشترطوا دعما إضافيا، مقابل استئناف النشاط الكروي في 15 غشت المقبل.
ورغم أن الأندية المعنية أعلنت انخراطها في مشروع إتمام البطولة، إلا أنها ربطت استئنافها بشروط مالية.
وبعثت الأندية رسالة إلى فوزي لقجع، رئيس الجامعة، تذكره بضرورة تخصيص ميزانية إضافية، من أجل تدبير مصاريف استئناف المباريات السبع المتبقية.
وجاء في الرسالة، التي حصلت «الصباح» على نسخة منها، «إن الحصول على دعم المؤسسات الاقتصادية أصبح أمرا صعبا، في ظل الوضعية الاقتصادية الصعبة، التي يعيشها المغرب جراء أزمة كورونا، لهذا فإن مصدر الدعم الوحيد، الذي يمكننا الاعتماد عليه، من أجل إتمام البطولة، الممتد إلى شتنبر المقبل، هو ذلك المخصص من قبل الجامعة».
وكشفت الأندية أنها استندت إلى أحد أكبر مكاتب الاستشارة من أجل تقييم المصاريف الإضافية المتوقعة، لإتمام الموسم الكروي الجاري في ظروف جيدة، وحدد المبلغ الواجب تخصيصه في 92 مليونا لكل فريق، ويتضمن مصاريف إضافية متعلقة برواتب اللاعبين والأطر التقنية والإدارية لثلاثة أشهر المتبقية (600 ألف درهم) وواجب الكراء (30 ألف درهم) ومصاريف الإقامة في ظل ضرورة تطبيق البروتوكول الصحي (120 ألف درهم) وتكاليف التنقل (60 ألف درهم) ومصاريف تعقيم الملاعب ومستودعات الملابس والمرافق المحيطة (65 ألف درهم) وتكاليف الاستعدادات والتغذية (45 ألف درهم).
وتحمل الرسالة الموجهة كذلك إلى العصبة الوطنية للهواة، توقيع رؤساء شباب هوارة وشباب مريرت واتحاد تمارة ووفاء فاس والرشاد البرنوصي والاتحاد الإسلامي الوجدي والنادي المكناسي وقصبة تادلة وفتح الناظور وأولمبيك اليوسفية وشباب المسيرة ووداد سراغنة.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق