fbpx
حوادث

خلاف عائلي ينتهي بقتل

باشرت مصالح الدرك الملكي بإقليم أزيلال، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة، حول جريمة قتل وقعت بجماعة تاكلفت إقليم أزيلال، مساء الخميس الماضي، راح ضحيتها عون سلطة (م.ح) مقدم دوار آيت علي وعمر أيت اسماعيل بأزيلال، إثر خلاف عائلي تطور إلى مواجهة دامية، وانتهى المشهد الدامي بموت الضحية، الذي لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بجروحه رغم محاولات إسعافه. وأفادت مصادر مطلعة، أن المتهم باقتراف الجريمة لم يكن سوى صهر الضحية (زوج ابنته)، البالغ من العمر 29 سنة، أب لطفلين، إذ اعتدى على والد زوجته باستعمال أداة حادة حتى الموت، إثر خلاف عائلي انتهى باقتراف جريمة قتل، بعدما انتابت القاتل موجة غضب عارم أفقدته التحكم في أعصابه، ووجه طعنات قاتلة للضحية الذي لفظ أنفاسه الأخيرة، متأثرا بجراحه، بعدها توارى الفاعل بعد اقترافه الجريمة عن الأنظار، بعد أن سلك وجهة مجهولة، في انتظار أن تصفو الأجواء، ليختار مكانا آمنا يختبئ فيه عن مطارديه.
وعزت مصادر أسباب الجريمة إلى خلاف بين الفاعل وصهره، الذي رفض عودة ابنته إلى بيت الزوجية، بعد أن غادرته إثر خلاف مع زوجها، الذي عنفها، وقررت عدم العودة إلى بيت الزوجية، بعد أن شعرت أنها مست في كرامتها، وتشبثت بطلاقها.

سعيد فالق (أزيلال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى