fbpx
اذاعة وتلفزيون

مليونا درهم لاقتناء أعمال فنية

3 اتفاقيات بين المؤسسة الوطنية للمتاحف ووزارة الثقافة

رصد مبلغ مليوني درهم في إطار المساهمة بشكل تضامني في برنامج اقتناء أعمال فنانين محترفين مغاربة يقيمون بالمغرب، من أجل إغناء مجموعات المؤسسة الوطنية للمتاحف والمساهمة في التخفيف من الآثار السلبية لجائحة فيروس كورونا.
وجاء هذا الإجراء في إطار ثلاث اتفاقيات تم توقيعها بين عثمان الفردوس، وزير الثقافة والشباب والرياضة ومهدي قطبي، رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف، إذ تهدف الشراكة ذات الأبعاد المتعددة، في المرحلة الراهنة، إلى تقاسم الثروات الثقافية للمغرب عبر إتاحتها للجمهور، سواء من خلال المتاحف، أو من خلال المعارض عن بعد.
وفي ما يخص الاتفاقية الثانية بين قطبي والفردوس فكانت بشأن إعارة مائة عمل لفنانين مغاربة من مجموعة قطاع الثقافة، غير المعروضة، في أفق تقاسمها مع الجمهور الواسع عبر مختلف المعارض، التي ستتم برمجتها بمتاحف المغرب وخارجه.
أما الاتفاقية الثالثة بين المؤسسة الوطنية للمتاحف ووزارة الثقافة والشباب والرياضة فترمي إلى المساهمة في رقمنة المجموعة الفنية للمؤسسة ذاتها عبر وضع الماسح الضوئي عالي الدقة التابع للمكتبة الوطنية للمملكة المغربية رهن إشارتها، إذ تم أيضا توقيع اتفاقية معها.
جدير بالذكر أن المؤسسة الوطنية للمتاحف دعت بعد إعلان الحجر الصحي بسبب انتشار جائحة كورونا المواطنين المغاربة إلى زيارة افتراضية لأبرز المعارض، التي احتضنتها المتاحف التابعة لوصايتها، من خلال متابعة العديد من المجموعات والأعمال الفنية بزاوية 360 درجة.
وكانت الزيارة الافتراضية لأبرز المعارض معززة بدليل مصور وتوضيحات نصية حول مختلف الموضوعات ذات الصلة بالمعارض، وبهدف جعل الفن في متناول الجمهور العام خلال فترة الطوارئ الصحية.
 وكان أول الإجراءات، التي اتخذتها المؤسسة الوطنية للمتاحف تجلت في إطلاق هاشتاغ “المتحف بالمنزل” أو “لو ميزي ألا ميزون”، ونشر مجموعة “أمام بيكاسو” على الأنترنيت.
يشار إلى أن متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر احتضن أول معرض مغربي خصص لرائد القرن العشرين الفنان بابلو بيكاسو بعنوان “أمام بيكاسو”، الذي تم تحت إشراف المؤسسة الوطنية للمتاحف.
ويضم المعرض أزيد من مائة عمل، عبارة عن لوحات ومنحوتات وسيراميك وصور ورسومات ومطبوعات، مصدرها مجموعات المتحف الوطني بيكاسو بباريس، والتي تعود بالجمهور إلى الموضوع والنموذج، الذي اشتغل عليه الفنان بيكاسو، وتحديدا إلى خيط القدر الحقيقي للأيقونة، التي مثلها في أعماله.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق