fbpx
حوادث

شريط فيديو يطيح بتلميذ في الباكلوريا

مكنت الأبحاث التي باشرتها المصالح الأمنية من تحديد هوية مرشح لاجتياز امتحانات الباكلوريا، وثق لعملية غش ارتكبها، من خلال شريط فيديو بث على مواقع التواصل الاجتماعي.
وأوقفت فرقة الشرطة القضائية بسيدي إفني، زوال أول أمس (السبت)، مترشحا لاجتياز امتحانات الباكلوريا “أحرار”، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب الغش في الامتحانات وتوثيق ذلك في مقاطع وتسجيلات مصورة.
إيقاف المشتبه فيه جاء إثر الأبحاث التقنية التي أجريت إثر ظهور الشريط، والتحريات الميدانية المنجزة التي مكنت من الاهتداء إلى مكان القسم الدراسي الذي يظهر في الشريط المصور بسيدي إفني، كما تم تحديد هوية المترشح المشتبه فيه وإيقافه بمنطقة مير اللفت بضواحي سيدي إفني. وهو متلبس بحيازة رقاقة معلوماتية متطورة موصولة بعدسة تعمل عن بعد، وهاتفين محمولين يشتبه في استخدامهما في أعمال الغش.
وتفاعلت ولاية أمن العيون بشكل جدي مع شريط فيديو مدته 29 ثانية، يوثق لشخص يبث تسجيلا مصورا من داخل قاعة الامتحانات بواسطة الأنظمة المعلوماتية، وهو ما استدعى مباشرة بحث تمهيدي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، فضلا عن التنسيق مع المصالح التربوية المشرفة على سير الامتحانات. وتم إيداع المترشح المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، في وقت تتواصل فيه الأبحاث والتحريات لضبط شخصين آخرين يشتبه في ارتباطهما بهذه الأفعال الإجرامية.
وشنت المصالح الأمنية منذ أيام حملة لمحاربة الغش في امتحانات الباكلوريا، إذ تمكنت مصالح الشرطة القضائية في مدن سلا وتمارة وأكادير ووجدة ومكناس، خلال شهر يونيو الماضي، من إيقاف 14 شخصا للاشتباه في تورطهم في قضايا تتعلق بحيازة وترويج معدات ووسائط إلكترونية متطورة تستعمل في عمليات الغش أثناء اجتياز امتحانات الباكلوريا.
وأفادت المديرية العامة للأمن الوطني، ضمن بلاغ لها، أن هذه العمليات الأمنية استهدفت إعلانات منشورة عبر شبكات التواصل الاجتماعي، ومواقع التجارة الإلكترونية، تعرض بيع رقاقات إلكترونية تستعمل في تلقي الاتصالات الهاتفية، موصولة بسماعة دقيقة لتلقي الاتصالات الهاتفية.
كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق