fbpx
اذاعة وتلفزيون

التحضير لكاستينغ “ستاند أب”

الانفتاح على مواهب بمدن جديدة

يجري التحضير لموسم جديد من برنامج “ستاند آب” لاختيار المواهب في مجال الفكاهة على قناة “الأولى”، حيث يتوقع أن ينطلق كاستينغ اختيار المشاركين فيه بعد شتنبر المقبل.
وأكدت مصادر في تصريحها ل”الصباح” أن قافلة اختيار المواهب الفكاهية ستحط الرحال بمدن جديدة خلال الموسم المقبل، موضحة أن الهدف هو الانفتاح على أكبر عدد من المشاركين وعدم الاقتصار على مدن معينة.
وسيكون ضمن أعضاء لجنة تحكيم الموسم المقبل من “ستاند آب” الفنان محمد الخياري، حسب المصادر ذاتها، التي أكدت أنه يتوقع ألا يطرأ أي تغيير على أعضاء لجنة التحكيم، التي تضم لطيفة أحرار ونورا الصقلي.
واعتبر عدد من رواد “فيسبوك” في تدويناتهم، أن بعض المشاركين في النسخة الرابعة من البرنامج لم تكن مساهمتهم في المستوى، ومن بينهم إحدى المؤهلات إلى النهائي، التي قالت مصادر في تصريحها ل”الصباح” إنها قررت بموافقة زوجها المشاركة، بعد أن عانت اكتئاب ما بعد الولادة، وجاءت من أجل أن “تفوج” فقط.
يشار إلى أن أحد برايمات “ستاند آب” في موسمه الماضي أثارت جدلا في صفوف رجال التعليم، بسبب مضمون فقرة فكاهية قدمها أحد المشاركين، كما طالبوا بتدخل الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري لوضع حد للمس بكرامة العاملين بالقطاع.
وطالب كذلك عدد كبير من رجال التعليم من “الأولى” تقديم اعتذار لهم، بسبب ما تم بثه في الحلقة ذاتها من “ستاند آب”، كما تداولوا على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ “إلا كرامة الأستاذ…كرامتي خط أحمر”، مؤكدين أن ما تعرضوا له مس بكرامتهم.
وقال عدد كبير من رجال التعليم في رسالتهم على مواقع التواصل الاجتماعي إن “السكيتش” تضمن أوصافا قدحية، مشيرين إلى أنه أمر خطير أن تسمح قناة وطنية، تتلقى الدعم من جيوب المواطنين، بما أسموه الحملة الشرسة المتمثلة في ممارسة كل أشكال العنف في حقهم، وكذلك التحريض على القيام به وأيضا السخرية منهم عبر شاشتها.
ومن جهة أخرى، كانت الحملة الفيسبوكية، التي ساهم فيها عدد كبير من رواد موقع التواصل الاجتماعي وراء اختيار حليم صابر، فائزا بلقب “ستاند آب” لاكتشاف المواهب في مجال الفكاهة، في نسخته الرابعة على “الأولى”، إذ دعوا للتصويت لفائدته، وفي المقابل هاجموا بقوة المشارك أشرف شرجاني، الذي اعتاد تقديم فقراته رفقة دمية على شكل “قرد”.

أ. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق