fbpx
حوادث

إدانة سارق عمته

طوت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بمكناس، أخيرا، صفحات ملف مثير توبع فيه طالب جامعي وصديقه، من أجل جناية السرقة الموصوفة ومحاولتها بظرفي التعدد واستعمال مفاتيح مزورة، وصرحت بسقوط الدعوى العمومية في حق المتهم الأول، بعد تنازل ابن عمته عن الشكاية المقدمة في مواجهته، في حين أدانت الظنين الثاني بسنة حبسا موقوف التنفيذ، إذ ارتأت تمتيعه بظروف التخفيف، مراعاة لحالته الاجتماعية ولانعدام سوابقه القضائية.
واقتنعت المحكمة، بعد التداول في القضية، التي نوقشت عن بعد، باستعمال التقنيات الحديثة للاتصال بين قاعة الجلسات رقم1 باستئنافية مكناس وقاعة خاصة مجهزة بالسجن المحلي تولال2، واستمعت خلالها إلى المتهمين وإلى مرافعة دفاعيهما وملتمس النيابة العامة، مستعينة بالمحاضر القانونية المنجزة من قبل الشرطة القضائية بمفوضية بمولاي ادريس زرهون، (اقتنعت) بثبوت الأفعال المنسوبة إليهما، وإن حاولا إنكار المنسوب إليهما ودفع التهمة عنهما.
وذكرت مصادر”الصباح” أن الطالب، الذي يتابع دراسته بالسنة الأولى(شعبة القانون الخاص) بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية، التابعة لجامعة المولى إسماعيل بمكناس، استغل فرصة حلول عمته ضيفة بمنزل شقيقها(والد المتهم)، بغرض صلة الرحم وقضاء بعض الأيام بين ظهرانيهم، وفي غفلة منها استولى من داخل حقيبتها اليدوية على المفاتيح الخاصة بمنزلها، بغرض استعمالها في سرقة بعض محتوياته.

خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق