fbpx
حوادث

انتحاران في يومين بمكناس

اهتزت مدينة مكناس في ظرف يومين، على وقع تسجيل حالتي انتحار، الأولى لأربعينية بحي برج مولاي عمر، والثانية لأستاذ تجاوز عمره خمسين سنة، بزنقة وادي المخازن بالمدينة الجديدة (حمرية) بمكناس.
وحسب مصادر”الصباح”، فالحالة الأولى تتعلق بمتزوجة وأم لطفلين، انتحرت شنقا، إذ عثر عليها أفراد أسرتها معلقة بحبل داخل مطبخ منزل العائلة.
أما الحالة الثانية، فتتعلق بأستاذ خمسيني يدرس مادة الفيزياء، رمي نفسه، الثلاثاء الماضي، من سطح عمارة من ستة طوابق، بزنقة وادي المخازن بحمرية، فسقط على سيارة مركونة أمام باب العمارة، ما أدى إلى إصابته بجروح وكسور خطيرة نقل إثرها إلى مستعجلات مستشفى محمد الخامس بمكناس، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة.
حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق