fbpx
اذاعة وتلفزيون

نوار … طنجاوية في قلب باريس

اختارت الإعلامية المغربية دنيا نوار، التي تشتغل في قناة “فرانس 24″، “اليوتوب” لنشر بعض تفاصيل حياتها اليومية والمهنية، إذ يتابع فيديوهاتها أزيد من 20 ألف مشاهد. وبثت نوار، في الفترة الأخيرة، عدة فيديوهات لقيت تفاعلا من قبل متتبعيها، ومنها ” ظروف العمل في فرانس 24 في زمن الوباء”، و”باريس في زمن الجائحة”، إضافة إلى فيديوهات أخرى تجيب عن أسئلة المتتبعين حول حياتها الشخصية، إلا أن أكثر فيديوهاتها مشاهدة رحلتها إلى طنجة، مسقط رأسها.
وبدأت نوار مسارها المهني في إذاعة “مونتي كارلو” الدولية، الناطقة باللغة العربية، حيث كانت تقدم فقرة النشرة الرياضية حتى 2013. وتعرف عليها الجمهور لأول مرة حينما انتقلت للعمل في قناة “فرانس 24 ” مقدمة برامج ثانوية، ثم اكتسبت ثقة القناة، فصارت مسؤولة عن تقديم عدد من برامج القناة الفرنسية الناطقة باللغة العربية، بما في ذلك برامج “النقاش المغاربي” و “تذكرة عودة”، كما تُقدم بين الفينة والأخرى نشرات الأخبار على رأس كل ساعة.
واحتفت بنوار عدة وسائل إعلام، فكتبت إحداها أن :” قوتها تنبع من نقاط ضعفها، وتظهر أمام الكاميرا جدية، أما خلال وسائل التواصل الاجتماعي فغير تقليدية، حيث تتواصل مع جمهورها من خلال شخصيتها الحقيقية، شخصية “ماوراء الكواليس”، تلك الشخصية التي تتسم بالبساطة والحيوية، كما أن الشهرة أضافت لها رصيدا إضافيا من حب الناس، ومن واقع حبها المتبادل لهم تطمح أن تقدم برنامجا يساعد على إيصال صوت الشباب، باعتبارهم شركاء في بناء الحاضر ونواة المستقبل “.

خالد العطاوي

تعليق واحد

  1. ليسوا بمشاهير ولاهم يخجلون ينتمون الى عالم الشعوذة الفنية لا اقل ولا اكثر. يكرسون النمط ويفتقرون الى ابجديات الفنان كما يحلو لهم ان يسموا انفسهم وشكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق