fbpx
اذاعة وتلفزيون

الزرهوني ينبش في تراث العيطة

يستعد لإطلاق “الطوموبيل” والتحضير لأغان جديدة

قال الفنان جمال الزرهوني ل”الصباح” إنه بصدد تسجيل مجموعة من الأغاني الجديدة من بينها عمل ينبش من خلاله في تراث فن العيطة، الذي يعتبر من الأنماط الفنية، التي تحظى بتجاوب شريحة واسعة من الجمهور.
واختار الزرهوني تسجيل أغنية من فن العيطة بعنوان “الطوموبيل”، التي يؤكد أنه لم يسبق لأي فنان من قبل تقديمها في الساحة الفنية، موضحا أنه يهدف إلى الحفاظ على هذا اللون وتقديم أغان لإغناء الخزانة الفنية.
وأكد الزرهوني أنه يبحث باستمرار في ذاكرة فن “العيطة”، كما يسعى إلى الحفاظ عليه وتوثيقه من خلال إعادة أداء العديد من الأغاني.
وبالموازاة مع ذلك يشتغل الزرهوني على ثلاث أغان جديدة من بينها أغنية ذات طابع وطني، والتي ستكون جميعها ضمن مشروع فني مكون من أربعة أعمال سيتضمنها ملف للحصول على دعم من قبل وزارة الثقافة والشباب والرياضة.
ويعد جمال الزرهوني من رموز فن العيطة الحصباوية، والتي حافظ عليها بإحيائه عدة حفلات ومشاركته في مهرجانات خاصة بالغناء التراثي، كما أنه يسعى إلى تلقينها للأجيال الصاعدة.
ومن بين الأعمال التي قدمها جمال الزرهوني أغنية بتعاون مع الفنان المصري حمزة نمرة بعنوان “خربوشة”، وذلك في تجربة فريدة من نوعها تم خلالها تقديم العمل التراثي بلمسات جديدة، وذلك في ثاني تجربة للفنان نمرة، بعد أدائه الأغنية الأمازيغية “إيناس إيناس” للراحل محمد رويشة.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق