fbpx
حوادث

تفاصيل قتل شرطي بالحسيمة

المتهم ادعى تنفيذه حلما راوده في منامه وأنه أدى صلاة الفجر قبل الجريمة

أمر قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بالحسيمة، الأحد الماضي، بإيداع المشتبه في قتله شرطيا بالمدينة، في انتظار الشروع في التحقيق التفصيلي معه، حول تهم القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وإهانة موظفين عموميين أثناء مزاولة مهامهم وحيازة السلاح الأبيض من شأنه تهديد أمن وسلامة وأموال الأشخاص. وأحيل المعني بالأمر على الوكيل العام للملك بالمحكمة ذاتها، من قبل الضابطة القضائية التابعة للأمن الجهوي للحسيمة، إثر انتهاء فترة الحراسة النظرية، وعقب دراسة المحاضر. وتم عرضه على قاضي التحقيق الذي أجرى تحقيقا ابتدائيا خلص بموجبه إلى تطبيق ملتمس النيابة العامة الرامي إلى المتابعة في حالة اعتقال. وأوقفت عناصر الشرطة القضائية بالأمن الجهوي بالحسيمة، صباح الجمعة الماضي، المتهم البالغ من العمر 28 عاما، لتورطه في جريمة القتل العمد بالسلاح الأبيض، والتي استهدفت شرطيا أثناء مزاولة مهامه قرب السجن المحلي للحسيمة. وذكرت مصادر مطلعة أن المشتبه فيه رشق سيارة للشرطة تؤمن محيط السجن بالحجارة في الساعات الأولى من فجر اليوم ذاته، قبل أن يعمد إلى طعن الشرطي الذي تدخل لاعتقاله، بواسطة سكين كان بحوزته، متسببا في وفاته بسبب خطورة الجروح التي أصيب بها.
وأضافت المصادر نفسها، أن دوريات الشرطة التي حلت بمكان الحادث، تمكنت من إيقاف المعني بالأمر وحجز السلاح الأبيض المستعمل في ارتكاب الجريمة، وتم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي أجرته الضابطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة. واعترف المتهم المتحدر من طنجة وكان يقطن رفقة أحد أفراد عائلته بحي المنزه بالحسيمة بالمنسوب إليه، مضيفا أنه ليلة اقترافه جريمته، رأى في منامه امرأة ترتدي فستانا بنفسجيا وتضع على خصرها حزاما وعلى وجهها قناع أسود اللون، وتحمل أصفادا، وأمرته بأن يتبعها إلى السجن المدني إن هو أراد أن يكون رجلا، مضيفا أنه استفاق على هذه الرؤيا، ثم فكر في تنفيذها، وذلك برشق سيارة تابعة للأمن وإزهاق روح أحد رجال الشرطة. وأضاف المتهم أنه وبعدما قرر فعل ذلك، أخذ حجرتين تستعملان للتيمم من المنزل الذي كان يقطن فيه، وسكينا من مطبخه، وأدى صلاة الفجر وانطلق مسرعا نحو السجن المحلي بالحسيمة.
وفور وصوله، بدأ في رشق سيارة تابعة للأمن الوطني بالحجارة، وحين نزل الهالك منها من أجل وضع حد لسلوكه، عمد إلى إخراج سلاحه الأبيض، فطعن به الشرطي في صدره، وحاول طعنه مرة ثانية، غير أن مرافقيه حالا دون ذلك، إذ تعقباه وأسقطاه على الأرض، بعدما أبدى مقاومة، مضيفا أنه أصيب في جبينه.

جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى