fbpx
خاص

منتخب مرحلة غريتس بحلة جديدة

لاعبون من أصول مغربية ينشدون ترخيص “فيفا” للعب للأسود

يظهر المنتخب الوطني خلال السنة المقبلة بحلة جديدة بقيادة مدربه إيريك غريتس تتمثل في أبناء الجيل الثالث، ممن سبق لهم الدفاع عن ألوان منتخبات بلدان الإقامة. وبسبب ضعف المنتوج المحلي، وعدم قدرة الأندية الوطنية على إنتاج لاعبين قادرين على حمل القميص الوطني، أكيد أن إيريك غريتس الربان الجديد للأسود، سيراهن على المحترفين على غرار سابقيه من المدربين في العقدين الأخيرين.
فإضافة إلى الأسماء المعروفة كمروان الشماخ وحسين خرجة ويوسف حجي، والتي أثبتت في الدوريات التي تمارس فيها، أنها مازالت قادرة على العطاء، وتقديم الإضافة للقميص الوطني، فإن غريتس بإمكانه الاعتماد على جيل جديد من اللاعبين حصلوا أو سيحصلون على إذن الاتحاد الدولي باللعب للمنتخب الوطني، يتقدمهم المهدي كارسيلا، مهاجم ستاندار دولييج البلجيكي، وناصر الشادلي، مهاجم توينتي الهولندي، الذي فضل قميص المنتخب الوطني على نظيره البلجيكي، ونورالدين المرابط، أحد ثوابت بي س في أيندهوفن الهولندي، والذي عبر بدوره عن رغبته في اللعب للأسود، بعد أن سبق له الدفاع عن الألوان الهولندية، وميمون أزواغ، لاعب بوخوم الألماني، الذي أنهى إجراءات «فيفا» وينتظر دعوة الناخب الوطني، بعد أن سبق له الدفاع عن الألوان الألمانية.
كما سارت أسماء أخرى من الفئات الصغرى على النهج ذاته، وتنتظر التفاتة من بيم فيربيك، المدير الرياضي للمنتخبات الوطنية، والمشرف على المنتخب الأولمبي، لتقديمها للجمهور المغربي، ومن تم إثارة انتباه مدرب الكبار، وفي مقدمتها زكرياء الأبيض، النجم الصاعد لبي س في أيندهوفن الهولندي، واسماعيل العيساتي، لاعب أجاكس أمستردام الهولندي، المعار إلى فتيس أرنهايم.  

نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق