حوادث

“كورونا” يورط شبابا بفاس

فتحت المصالح الأمنية بفاس تحقيقا مع ثلاثة شباب حاولوا اصطحاب فتاة على متن سيارة في ملكية قريب اثنين منهم، من أمام مسجد الكوثر بحي تغات الثاني، بعدما أوهموها بإصابتها بفيروس “كورونا”، في محاولة منهم لتمثيل مشهد كانوا ينوون نشره بمواقع التواصل الاجتماعي للزيادة من نسبة مشاهدة صفحاتهم، قبل أن يسقطوا في قبضة الأمن.
وأوقف هؤلاء الشباب وبينهم حدث، مساء السبت الماضي، بعدما حاولوا إقناع الفتاة بمرافقتهم بإدعاء مرضها، بعدما نزل اثنان منهم من سيارة استولى الشقيقان عليها في غفلة من والدهما، مرتدين ملابس عازلة شبيهة بتلك الخاصة بالأطقم المكلفة بنقل مصابين بالفيروس من محلات سكناهم إلى مستشفيات المدينة. وطرق أحدهم باب منزل الفتاة، ولما خرجت طلب منها أن تعد نفسها لمرافقتهم للعلاج من الوباء، لكنها شكت في أمره وزميليه، وهو ما أثار انتباه أفراد عائلتها أيضا التي استشارت معهم، خاصة بعدما لاحظوا تلعثمه أثناء إجابته عن أسئلتهم، قبل أن يحاصروه ويتصلوا بالمصالح الأمنية التي اعتقلت الجميع.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق