الرياضة

كورونا يبعثر “الميركاتو”

الجامعة و”فيفا” احتفظا بالتواريخ السابقة في انتظار حسم مصير الموسم الكروي

تجاهلت مواعيد انتقالات اللاعبين بالأندية الوطنية، الصادرة عن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، الاضطراب الذي طرأ على الموسم الكروي الجاري، جراء انتشار فيروس” كورونا”.
وحسب جدول الانتقالات، المحدد من قبل “فيفا”، فإن الانتقالات الصيفية للاعبين بالمغرب ستنطلق في 3 يوليوز، وتستمر إلى 21 شتنبر، فيما تبدأ الانتقالات الشتوية في 12 دجنبر، وتستمر إلى 18 يناير، وبالتالي لا تختلف عن المواعيد التي كان معمولا بها في المواسم الماضية.
وتطرح هذه المواعيد مشاكل كبيرة لدى الأندية، خصوصا في حال استئناف الموسم الكروي، بعد التوقف الحالي، واستمرار التباري طيلة الفترة المحددة للانتقالات الصيفية والشتوية أيضا، إذ لا يمكن إجراء تعاقدات أثناء المنافسة.
وتبين من خلال الوثيقة أنها معدلة في 28 ماي الماضي، ما يعني أن الجامعة لم تطلب إجراء أي تعديل على المواعيد المقترحة من قبل، والتي لا تختلف عن المواسم العادية.
وأوضح مصدر مسؤول أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تنتظر قرارا رسميا من السلطات، بشأن مصير الموسم الكروي، وعلى ضوء ذلك ستقدم مقترحها لفترات الانتقالات.
وعلى هذا الأساس، يضيف المسؤول نفسه، فإن استئناف الموسم الكروي يفرض مراجعة المواعيد التي تتضمنها الوثيقة، أما في حال إنهائه، فإنه سيتم الاحتفاظ بالمواعيد الحالية.
يذكر أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قدمت إلى الحكومة مشروع “بروتوكول”، حول الإجراءات الوقائية التي تعتزم تطبيقها، بغرض السماح لها باستئناف الموسم الكروي، وتنتظر القرار النهائي، الذي يتوقع أن يصدر هذا الأسبوع.
وتلقت الجامعة، حسب مصادر مسؤولة، إشارات بشأن استئناف الموسم الكروي، على الأقل بالنسبة إلى القسم الأول والثاني، فيما يلف الغموض مصير بطولات أقسام الهواة والفئات الصغرى والبطولة النسوية.

عبد الإله المتقي وعقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق