حوادث

تفكيك معامل “ماحيا” بزاوية الشيخ

حصيلة المحجوزات بلغت أطنانا من التين المجفف وكميات من المسكر

تمكنت عناصر الدرك الملكي بزاوية الشيخ، من تفكيك أربعة معامل لصنع وتقطير ماء الحياة “الماحيا” وحجز كميات كبيرة من التين المجفف، كانت في طورها النهائي لتقطيرها وإعدادها للبيع، تزامنا مع انقضاء رمضان.
 وأفادت مصادر “الصباح”، أن عناصر الدرك الملكي لزاوية الشيخ، وتحت إشراف القيادة الإقليمية للدرك ببني ملال، وتحسبا لاستعادة مروجي الخمور أنشطتهم بعد شهر من الصيام، الذي تزامن مع تطبيق قانون حالة الطوارئ وتفعيل تدابير الحجر الصحي، قامت بعمليات استباقية لشل أنشطة تجار المخدرات والمسكرات بشتى أنواعها باستهداف أوكارهم، التي يتخذونها معامل لتقطير ماء الحياة وترويج كل أنواع المخدرات، التي يرغب في اقتنائها مدمنون يتحينون الفرص لشرائها.
وتمت عمليات المداهمة، التي أشرفت عليها عناصر الدرك الملكي، والتي استعدت بما فيه الكفاية وأعدت خططا محكمة، وأسفرت عمليات التدخل عن مداهمة أربعة معامل لصنع وتقطير ماء الحياة، اثنان بضفاف أم الربيع بالجماعة الترابية آيت أم البخث، وآخران بدوارين بمنطقة أم البخت، فضلا عن عمليات أخرى كانت ناجحة عبر تراب الجهة.
وأضافت المصادر ذاتها، أن المتدخلين حجزوا في العملية الأولى 700 كيلوغرام من التين المخمر، و200 لتر من مسكر ماء الحياة، ومعدات أخرى للتصنيع، كما تم حجز في العملية الثانية أكثر من 670 لترا من مسكر ماء الحياة، كانت معدة في أكياس للبيع. ولم تقتصر عمليات المداهمة على منطقة محددة، بل تم تعميم عمليات تدخل ناجحة على مناطق وبؤر سوداء بزاوية الشيخ، إذ تمت مداهمة معمل ثالث بأحد الدواوير بآيت أم البخث، وحجز حوالي طن ونصف من التين المخمر، فضلا عن 200 لتر من مسكر ماء الحياة، الذي يعشقه مدمنو المناطق القروية في غياب حانات توفر الخمر لهم.
كما تم حجز 500 كيلوغرام من التين المجفف في عملية أخرى، فضلا عن 200 لتر من مسكر ماء الحياة، وبلغت حصيلة المحجوزات بالأوكار الأربعة، فضلا عن جيوب أخرى ما يقارب 3.3 أطنان من التين المجفف وحوالي طن من مسكر ماء الحياة.
وأدرج مصدر أمني التدخلات الاستباقية، التي تقوم بها مصالح الدرك عبر تراب الجهة، ضمن الحملات الأمنية والاستباقية، التي تروم محاربة المروجين للمخدرات بشتى أنواعها لتوزيعها، تزامنا مع عيد الفطر.
سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق