حوادث

إحالة متهمين بالخيانة باليوسفية

أوقفت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بالشماعية، أخيرا، متهمين بالخيانة الزوجية بأحد دواوير الجماعة الترابية أجدور. ووفق معطيات حصلت عليها “الصباح”، فإن القضية تفجرت عندما ضبط طفل والدته وهي في وضعية حميمية مع أحد الأشخاص، وأخبر والده بالموضوع فسارع إلى وضع شكاية لدى الدرك الملكي.
وبمجرد توصلها بالشكاية، تفاعلت معها عناصر الدرك الملكي بسرعة وتم الانتقال إلى دوار الخشاشنة بالجماعة الترابية أجدور التابعة لإقليم اليوسفية، وتم إيقاف الزوجة وعشيقها واقتيادهما صوب مقر الدرك الملكي بهدف تعميق البحث معهما بخصوص التهم الموجهة إليهما.
وأفاد زوج المتهمة، التي تبلغ من العمر 30 سنة وأم لثلاثة أطفال، أثناء الاستماع إليه أنه يتغيب عن البيت بحكم طبيعة عمله، التي تفرض عليه التنقل باستمرار، وتابع أن ابنه أخبره بضبط والدته رفقة عشيقها في فراش الزوجية. وحاولت المتهمة إنكار المنسوب إليها وأمام إصرار المحققين اعترفت بأنها على علاقة غرامية مع المتهم. وقادت اعتراف المتهمين إلى كشف خيوط علاقة غرامية طويلة بعدما دأب المتهم، الذي يبلغ من العمر 40 سنة، متزوج وأب لخمسة أطفال على زيارة عشيقته المتزوجة كلما غادر زوجها المنزل، ويمارس معها الجنس إلى أن افتضح أمرهما من قبل ابنها.

حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق