حوادث

مقتل كامروني بمكناس

اهتز حي الزيتون بمكناس، حوالي الساعة الحادية عشرة من ليلة أمس (الأربعاء)، على وقع جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب كامروني، على يد مجموعة من المهاجرين من أبناء بلده.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن الضحية الملقب بـ”سوبير”، البالغ من العمر 36 سنة، والمعروف ببنيته القوية وبطشه، تعرض لاعتداء شنيع من قبل مجموعة من بني جلدته، كانوا مدججين بالعصي والأسلحة البيضاء، إذ قاموا بمحاصرته، ثم انهالوا عليه بالضرب والرفس، قبل أن يوجه له أحدهم طعنة غائرة في العنق بالسلاح الأبيض.
وجرى نقل الضحية على وجه السرعة في حالة حرجة إلى مستعجلات مستشفى محمد الخامس لتلقي العلاجات الضرورية، إلا أنه فارق الحياة بقسم الإنعاش.
وتمكنت العناصر الأمنية بمختلف أجهزتها، من إيقاف عشرين متهما بعد ملاحقتهم في جنح الظلام، والذين اعترفوا خلال التحقيق معهم، أن الضحية كان يتردد على مقر سكناهم بحي الزيتون، ويسلبهم ما بحوزتهم من مال وأشياء ثمينة بالقوة، ما دفعهم إلى الاتحاد ضده ومقاومته قصد وضع حد لجبروته.

حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق