fbpx
حوادث

عبد النباوي يدخل على خط ملف سمسرة محام

تسجيل يتحدث عن محاولة تقديم رشوة بـ 10 ملايين لتخفيف عقوبة مروج كوكايين

وجه محمد عبد النباوي، رئيس النيابة العامة والوكيل العام لمحكمة النقض، أول أمس (الثلاثاء)، كتابا إلى الوكيل العام للملك بسطات، من أجل فتح بحث في موضوع شريط صوتي يتحدث عن سمسرة في ملف قضائي معروض على محاكم البيضاء، ويشير بأصبع الاتهام إلى اسم محام من هيأة برشيد، قصد التأكد من صحة ما يتضمنه والوصول إلى كل الأطراف المتورطة.
وفي السياق ذاته دخلت نقابة هيأة المحامين بالدائرة القضائية لاستئنافية سطات على خط تسجيل صوتي، جرى نشره بمواقع التواصل الاجتماعي، وانتشر منذ الاثنين الماضي، على “واتساب”، و”يوتوب”، إذ وجهت استدعاء للمحامي المعني من أجل الاستماع إليه بخصوص الواقعة، وترتيب الآثار القانونية على ضوء ما تسفر عنه تصريحات المستمع إليه، ومقارنتها بجميع وسائل الإثبات، واتخاذ المناسب وفقا للقانون والأعراف المهنية.
وعلمت “الصباح” أن الوكيل العام للملك باستئنافية سطات شرع في الإشراف على الأبحاث التي تجريها الضابطة القضائية في موضوع تسجيل صوتي للوصول إلى ناشره وكذا المرأة التي يبدو أنها سجلته ولها علاقة بالملف القضائي المعني، والتي حرصت على تسجيل صوت وهو يتحدث عن محاولاته لتخفيف حكم قضائي على تاجر مخدرات صلبة.
ووفق معطيات حصلت عليها “الصباح”، فإن المحامي المعني بالأمر وجه بدوره شكاية إلى النيابة العامة ينفي فيها ما جاء في التسجيل الصوتي، ويلتمس من الوكيل العام للملك باستئنافية سطات فتح بحث في الموضوع، رغبة من صاحب البذلة السوداء في استجلاء الحقيقة.
ويتضمن الشريط الصوتي، ومدته حوالي خمس دقائق، محادثات بين رجل وامرأة، موضوعه ملف قضائي بتت فيه المحكمة الابتدائية، وأصدرت فيه حكما على المتهمين بالحبس النافذ من أجل الاتجار في المخدرات الصلبة، ومازال رائجا أمام هيأة قضائية باستئنافية سطات، ويدعي فيه شخص إمكانية التوسط لدى هيأة المحكمة، للإفراج عن سجينة لها علاقة بالقضية، مقابل مبلغ مالي، قدره عشرة ملايين سنتيم، سيتم تسليمه لهيأة الحكم، بعد الانتقال إلى محل سكناهم بالبيضاء.
ووفق معطيات حصلت عليها “الصباح”، فإن الشريط الصوتي موضوع البحث القضائي والداخلي لهيأة المحامين بسطات، يتحدث عن تاجر مخدرات صلبة جرى اعتقاله في مارس الماضي، رفقة زوجته، وحجزت الضابطة القضائية بمنزله ببرشيد، كمية مهمة من الكوكايين، وأدانتهما المحكمة الابتدائية بالسجن النافذ.
سليمان الزياني (سطات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى