fbpx
الرياضة

مونديال “فوتصال” في شتنبر 2021

إسبانيا ترغب في مواجهة أسود القاعة والدكيك: التأجيل في مصلحتنا
اضطر الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” إلى تأجيل نهائيات كأس العالم لكرة القدم داخل القاعة لمدة سنة كاملة، بسبب الأزمة الناجمة عن تفشي فيروس كورونا المستجد.
ويأتي هذا القرار منسجما مع الخطوات التي يعتزم جياني إنفانتينو، رئيس “فيفا” اتخاذها خلال الأيام القليلة المقبلة، والمتمثلة في تجميد المسابقات المبرمجة في 2020، من بينها المباريات الدولية ضمن التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022، علما أن الاتحاد الليتواني طلب تأجيل نهائيات كأس العالم لكرة القدم داخل القاعة، بعدما كان مقررا تنظيمها في شتنبر 2020.
وحدد “فيفا” الفترة الممتدة ما بين 12 شتنبر وثالث أكتوبر 2021 تاريخا جديدا لتنظيم مونديال “فوتصال”، حتى يتسنى للاتحادات الكروية إجراء التصفيات المؤهلة في ظروف مناسبة.
من ناحية ثانية، توصلت جامعة الكرة برسالة من الاتحاد الإسباني يجدد فيها رغبته في مواجهة أسود القاعة في يوليوز 2021، في سياق استعداداته للمونديال.
وطلب الاتحاد الإسباني جوابا آنيا حتى يغلق برنامج استعدادات منتخبه، وهو ما استجابت له الجامعة دون تردد.
وقال هشام الدكيك، مدرب المنتخب الوطني، إن تأجيل مونديال “فوتصال” متوقع، بالنظر إلى الإكراهات الناجمة عن تداعيات فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أن العديد من الاتحادات الكروية لم تنه بعض تصفياتها المؤهلة إلى كأس العالم، وبالتالي يصعب إتمامها في هذه الظروف الاستثنائية والصعبة.
وأضاف الدكيك في تصريح ل”الصباح” أن التأجيل يخدم مصلحة المنتخب الوطني، خصوصا بعد توقف المنافسات والأنشطة الرياضية، بسبب الحجر الصحي، وتابع “أعتقد أن التأجيل في مصلحة جميع المنتخبات المؤهلة، لأنه سيتيح لها التحضير على نحو جيد، كما ستتفادى العديد من الإصابات في صفوف اللاعبين”.
وأكد الدكيك أن استعدادات المنتخب الوطني متواصلة بالحجر المنزلي من خلال الاعتماد على تمارين تطبيقية ونظرية عبر تطبيق “زووم” و”فيديو كونفرونس”، في انتظار تسطير برنامج كامل للتحضير للمونديال.
وأوضح الدكيك أنه توصل برسالة من الاتحاد الإسباني من أجل إقامة مباراة إعدادية تجمع المنتخبين الوطني والإسباني في 2021، مشيرا إلى أن برنامجه المستقبلي سيشمل خمس مباريات إعدادية أمام منتخبات عالمية.
وكان منتظرا أن يواجه أسود القاعة منتخب إسبانيا في يوليوز المقبل، قبل تأجيلها بسبب أزمة فيروس كورونا، والذي تسبب كذلك في إلغاء مباراتي البرتغال والأرجنتين.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى