fbpx
حوادث

“بزناس” ينتقم من رجل أمن سابق

وجه له طعنات خطيرة بسبب ابتزازات وضغوطات مارسها عليه

يوجد رجل أمن سابق، منذ ليلة الجمعة الماضي، في حالة صحية حرجة بعد تلقيه طعنة خطيرة في كليته، من قبل مروج مخدرات بمنطقة سيدي البرنوصي، سببها تصفية حسابات سابقة.
وأفادت مصادر “الصباح” أنالشرطة القضائية بالبرنوصي، أحالت المروج على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف، وبعداستنطاقه أمر بإيداعه السجن، بعد متابعته بجناية الضرب والجرح الخطيرين.
وكشفت مصادر “الصباح” أن الضحية كان يعمل بالمنطقة الأمنية البرنوصي، فتورط في خروقات مهنية، نقل بسببها إلى خريبكة، قبل أن يعاد إلى البيضاء للعمل بالمنطقة الأمنية ابن امسيك. ومنذ تلك الفترة، ظليكن حقدا لمسؤوليه السابقين بأمن البرنوصي، فتورط في تسريب معلومات مسيئة لهم إلى مواقع إخبارية بأوربا، كما انتحل صفة صحافي، قبل أن يتم اعتقاله من قبل الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، التي تولت عملية التحقيق، بتعليمات من الوكيل العام للملك، ليودع السجن ويدان بعقوبة حبسية ويطرد من سلك الأمن.
وأوضحت المصادر أن الأمني السابق اشتهر بكثرة عداوته بمنطقة سيدي البرنوصي، إحداها مع مروج مخدرات، كان يعمل مخبرا للشرطة، الذي صادفه بشارع بالمنطقة، الجمعة الماضي، فقرر الانتقام منه، إذ دخل معه في خلاف وتلاسن، قبل أن يستل سكينا ويوجه له طعنة خطيرة في كليته،أسقطته على الأرض، قبل أن ينقل في حالة حرجة إلى المستعجلات، حيث وضع في قسم العناية المركزة.
وأوضحت المصادر أن المروج أقر، خلال البحث الأولي، أنه يكن حقدا للأمني السابق، الذي سبق أن مارس عليه ضغوطات وابتزازات عندما كان يعمل مخبرا، كان تصل إلى حد تهديده بالاعتقال، ما جعله يعيش جحيما، ولما صادفه الجمعة الماضي، قرر الانتقام منه، ولم يتردد في طعنه بسكين بشكل خطير.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى