fbpx
اذاعة وتلفزيون

أخطاء “زهر الباتول” تثير الجدل

عمل تاريخي عن القرن 19 وملابس الممثلين بموضة القرن 21

أثار مسلسل “زهر الباتول” على القناة الثانية جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث وجهت له الكثير من الانتقادات، أبرزها أنه عمل تاريخي تدور أحداثه خلال القرن التاسع عشر ويطل فيه الممثلون بملابس تعكس موضة القرن 21.
وكانت من بين التدوينات التي نشرت على موقع التواصل “فيسبوك” رسالة وجهها أحد المتتبعين إلى القائمين على العمل قال فيها “المسلسل التاريخي صاحب نسب المشاهدات العالية…دبا بغيت نعرف إلى أي حقبة تاريخية ينتمي هذا المسلسل هل ل”قفطان 2018” أو “قفطان 2019″…العمل التاريخي الذي يعود للقرن 19 بموضة القرن الحادي والعشرين”.
ووجه عدد من رواد “فيسبوك” انتقادات منها “حتى حاجة ما كيعملوها مقادة سيناريو في اتجاه والإخراج في الاتجاه المعاكس”، و”هنا يتضح أنه ليس لدينا اختصاصيون في الصناعة السينمائية”.
وتعتبر “زهر الباتول” سلسلة درامية تعرض على القناة الثانية خلال رمضان، من إخراج هشام الجباري وسيناريو مريم الدريسي، وشارك في بطولتها ثلة من الممثلين وهم سلمى رشيد، وربيع القاطي، وسعيد آيت باجا، وعمر لطفي، وأنور الجندي، وجيهان كيداري، وحسناء مومني، وإيمان هادي، والحسين برداوز.
وتدور أحداث “زهر الباتول” حول شخصية “الباتول” التي تجسدها الممثلة سلمى رشيد في تجربة جديدة، والتي خلال أحداث العمل وافقت على الزواج من “ناصر”، رجل قليل الكلام ومتحفظ، يشغل منصب قائد بتافيلالت، حتى تساعد والدها وتحميه، لكنها مع مرور الوقت تقع في حبه عندما تتوطد علاقتها به، وتكتشف أن داخله إنسان طيــب ويتمتــع بصفات إيجابية.
وتتميز أحداث السلسلة بالإثارة والتشويق، حيث سيتهم بطلها “ناصر” بمحاولة اغتيال باشا بالجنوب، بعد أن يقع في فخ نصبته له مجموعة من الأعداء، لكن “الباتول” ستحاول جاهدة إنقاذه من الموت بعد مواجهتها للقائد العسكري “البارودي”.
يذكر أن سلمى رشيد شاركت في تصوير مسلسل “زهر الباتول” بعد استئناف أنشطتهــا بعد إنجاب مولودها الأول، حيث انتقلت رفقة الطاقم الفني والتقني إلى ورزازات لإنجاز مشاهدها تحت إدارة المخرج هشام الجباري.
أمينة كندي
 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى