fbpx
الرياضة

“حراك” بسبب ملايير الإدارة التقنية

لعلو ويومير: الأطر الأجنبية استنزفت المال العام والكرة تراجعت كثيرا مع لقجع
خرج مدربون مغاربة عن صمتهم، احتجاجا على اختلالات الإدارة التقنية، والأموال التي تكلفها، وتصل إلى ثمانية ملايير سنويا.
وقال عبد اللطيف لعلو في تسجيل صوتي “نريد أن نخرج ببلاغ رسمي نستنكر فيه الإدارة التقنية، وماذا يعمل فيها فوزي لقجع، والمدير التقني الجديد (روبترت أوشن)، والعناصر التي جاءت كلها من أوربا، وتستنزف المال العام، فيما الأطر المغربية مهمشة”.
وأضاف لعلو «نريد أن تكون هذه أول محطة للنضال، ونواجه رئيس الجامعة بهذه التجاوزات». وعلق عبد القادر يومير «إنها صرخة إطار أعطى الكثير. إحساس تحس به كل الأطر الوطنية المهمشة. حان الوقت لكي نقول كلمتنا. اليوم الأمور تجاوزت الحد، عندما نرى طريقة تدبير الإدارة التقنية، فأوشن تقاضى 600 أو 800 مليون في أقل من سنة دون أن يقوم بأي شيء، ولما حاول القيام بشيء ما، فقد لاحظتم تواصله الذي يندى له الجبين. قدموه لنا كأنه عبقري، لكنه لا يفقه شيئا في كرة القدم الوطنية، وغادي نخرجوا ليه كود».
وتابع يومير “لقجع ليس له تاريخ كروي، وأصبح اليوم يتكلم كأنه هو من أتى بكرة القدم إلى المغرب. يكفي أن نشاهد المباريات التي تعيدها قناة الرياضية، ونلاحظ مستوى الأندية في الثمانينات والتسعينات، وطريقة اللعب، وهي أشياء كان يقوم بها مدربون مغاربة مازالوا موجودين. ومازالوا قادرين على العطاء، لكن تم إبعادهم.
أما مستشارو الرئيس، يضيف يومير، ف»هناك مجموعة من اللاعبين القدامى مثل بودربالة والحداوي والنيبت لم يقدموا شيئا منذ سنوات، بدليل أن الوضع ساء كثيرا، على جميع المستويات».
ع.م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى